منتدى عالم الابداع

منتدى عالم الابداع


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 4:40 am

اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل




اولآ:الــحنــاء



عن أنس رضي الله عنه قال: اختضب أبو بكر بالحناء والكتم
[الكتم نبات من اليمن يصبغ بلون أسود إلى الحمرة] واختضب عمر بالحناء
بحتاً، _أي صرفاً _ [رواه مسلم].

و عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إنّ
أحسن ما غيرتم به الشيب الحناء والكتم " [رواه الترمذي وقال حديث صحيح،
ورواه أيضاً أصحاب السنن وقال الأرناؤوط: حديث حسن].

و عن سلمى أم رافع: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شكا إليه أحد
وجعاً في رأسه إلا احتجم، ولا شكا إليه وجعاً في رجليه إل قال اختضب، [رواه
أبو داود، ورواه أيضاً البخاري في تاريخه وقال الأرناؤوط: حديث حسن].

و عنها أيضاً قالت: كان لا يصيب النبي صلى الله عليه وسلم قرحة ولا شوكة
إلا وضع عليها الحناء، [رواه الترمذي بإسناد حسن، ورواه أبو داود وابن
ماجة وقال الهيثمي: رجاله ثقات]

و عن عثمان بن وهب قال: دخلت علي أم سلمة فأخرجت لنا شعراً من شعر النبي صلى الله عليه وسلم مخضوباً، [رواه البخاري].
قال النووي: ومذهبنا استحباب خضاب الشيب للرجل بصفرة أو حمرة، ويحرم
خضابه بالسواد على الأصح، وقيل يكره كراهة تنزيه والمختار التحريم، ورخص
فيه بعض العلماء للجهاد فقط.




لمحة تاريخية:
عرفت الحناء منذ القديم، فقد استعملها الفراعنة في أغراض شتى، إذ صنعوا
من مسحوق أوراقها معجونة لتخضيب الأيدي وصباغة الشعر وعلاج الجروح، كما وجد
كثير من المومياء الفرعونية مخضبة بالحناء، واتخذوا عطراً من أزهارها.
ولها نوع من القدسية عند كثير من الشعوب الإسلامية إذ يستعملونها في
التجميل بفضل صفاتها الممتازة فتخضب بمعجونها الأيدي والأقدام والشعر، كما
يفرشون بها القبور تحت موتاهم.



نبتة الحناء (Low sania _ Henna):
شجيرة من الفصيلة الحنائية lythracees حولية أو معمرة تمكث حوالي ثلاث
سنوات وقد تمتد إلى عشرة، مستديمة الخضرة، غزيرة التفريع، يصل طولها إلى
ثلاثة أمتار ، ونبات الحناء شجيري معمر وله جذور وتدية حمراء وساقه كثيرة
الفروع والافرع جانبية وهي خضراء اللون وتتحول الى البنى عند النضج ،
وأوراق الحناء بسيطة جلدية بيضاوية الشكل بطول 3 _ 4 سم بيضية او ستانية
عريضة متقابلة الوضع بلون أحمر خفيف أو أبيض مصفر. ، والأزهار صغيرة بيضاء
لها رائحة عطرية قوية ومميزة وهي في نورات عنقودية والثمرة علبة صغيرة تحوي
بذورا هرمية الشكل ، وشجرة الحناء لها صنفان يختلفان في لون الزهر كالصنفِ
Alba ذو الأزهار البيضاء والصنف Miniata ذو الأزهار البنفسجية. ومن أصناف
الحناء: البلدي، والشامي، والبغدادي، والشائكة.



الموطن الرئيسي للحناء :
جنوب غربي آسيا، وتحتاج لبيئة حارة، لذا فهي تنمو بكثافة في البيئات
الاستوائية لقارة إفريقيا. كما انتشرت زراعتها في بلدان حوض البحر الأبيض
المتوسط وأهم البلدان المنتجة لها مصر والسودان والهند والصين


التركيب الكيماوي:
تحتوي أوراق الحناء تحتوي على مواد جليكوسيدية مختلفة أهمها المادة
الرئيسية المعروفة باسم اللاوسون (Lawsone) وجزيئها الكيماوي من نوع 2-
هيدروكس-1, 4- نفثوكينون أو 1, 4 نفثوكينون. وهذه المادة هي المسؤولة عن
التأثير البيولوجي طبيا, وكذلك مسئولة عن الصبغة واللون البني المسود
ونسبتها في الأوراق حوالي 88% لنوع الحناء Limermis بالمقارنة بالصنفين ذو
الأزهار البيضاء والحمراء البنفسجية, ونسبة الجليكوسيد في أوراق كل منهما
هي 5, 0%6, 0% على الترتيب. ويتكون الحناء من المركبات التالية: أصباغ من
نوع 4.1 نافثوكينون وتشمل 1% لوسون (2 ـ هيدروكسي 4.1 نافثوكينون) مشتقات
هيدروكسيليتيد نافثالين مثل: 4 ـ جلوكوسايل وكسي ـ 2.1 داي هيدروكسي كذلك
كيومارين, زانثون, فلافونويد, 5 ـ 10% تانين, حمض جاليك, كمية قليلة من
الستيرويد مثل سيتوستيرول. و الأزهار فتحتوي على زيت طيار له رائحة زكية
وقوية ويعتبر أهم مكوناته مادة الفوبيتا إيونون (A , B , Ionone)
]


وتزداد كمية المواد الفعالة وخاصة
مادة اللاوسون في أوراق الحناء كلما تقدم النبات في العمر والأوراق الحديثة
تحتوي على كميات قليلة من هذه المواد عن مثيلتها المسنة ، بجانب ذلك تحتوي
على حمض الجاليك ومواد تانينية تصل نسبتها بين 5-10%, ومواد سكرية
وراتنجية نسبتها حوالي 1%



الجزء المستعمل:
والجزء المستعمل من نبات الحناء عادة الازهار والأوراق والأغصان والبراعم الحديثة النمو .


استعمالات الحناء
الحناء لا يستعمل طبيا في أوروبا وأمريكا الشمالية, ولكن في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الشعبي أو [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
التقليدي يستعمل الحناء خارجيا في غسولات الوجه والشعر , والحناء يستخدم
كصبغة dye منذ آلاف السنين , حيث إن التقاليد والعادات وأغلب مجتمعات
افريقيا وجنوب وشرق آسيا وكذلك في الدول العربية والإسلامية للتزيين
وللظهور بالمظهر الحسن والجميل يوضع الحناء كصبغة للشعر والأظافر والأقدام
وراحة الأيدي وظهورها.



وانتشر استعمال واستخدام الحناء
لصبغ الشعر والنقش به على الأيدي والأرجل في السنين الأخيرة في أوروبا
وأمريكا الشمالية مما جعل الشركات الأمريكية والأوروبية لصناعة مستحضرات
التجميل تتنافس لإنتاج العديد من مركبات التجميل التي يدخل في صناعتها
أوراق الحناء وكذلك وجود العديد من صبغات الحناء للشعر وذات الألوان
المختلفة من اللون الاشقر حتى اللون الاسود او الداكن, ويغلف الحناء بعلب
جذابة ويباع باسعار اضعاف السعر الذي يباع به السعر المنتج من الدول
العربية او الآسيوية.



اما بالنسبة لتغيير لون الحناء من
الأحمر إلى الاسود فيمكن اضافة مادة نباتية إلى الحناء ليعطي لونا اسود
جميلا مثل نبات الكتم والوسمة وهما يكثران في المناطق الباردة من المملكة
وكان نبات الكتم والوسمة يستخدمان من ازمنة طويلة كصبغة لتسويد الشعر حيث
يوجد بهما صبغة سوداء وقد بدأت بعض المصانع انتاج مثل تلك الصبغات وهي
طبيعية ويمكنك تحضيرها بنفسك باخذ الحناء وسحقه ثم سحق احد النباتين
المذكورين اعلاه ومزجهما جيدا واستعمالها كصبغة سوداء. [/size]



[size=25]وقد يضاف الى أوراق الحناء المجففة
والمطحونة صبغة كيميائية تعرف بارافينلين داي امين (PPD) بنسب وكمية مختلفة
تعطي الألوان من الاصفر الذهبي الى اللون الأحمر الداكن الى اللون الاسود
الغامق . وقد تكلمنا في اعداد سابقة من عيادة "الرياض" عن خطورة (PPD) اذا
وجد بكمية عالية.


وقد يضاف الى وأوراق الحناء المجففة
والمطحونة أوراق نباتية تسمى انديقو Indigo وهي مادة آمنة الاستخدام وهي
تصنع في المعامل , كذلك وتعطي اللون الأزرق عند اضافة الماء عليها, وعند
خلط أوراق الحناء المجففة والمطحونة مع صبغة الانديقو تعطي أي "الحناء +
الانديقو) صبغة نباتية سوداء وقد يضاف اليهما صبغة Isatin ويوجد في السوق
المحلي صبغة سوداء مثل الكتم تحوي (الحناء + انديقو + Isatin) مع مواد
نباتية اخرى , وكذلك يوجد صبغة من انتاج بريطانيا سوداء او بنية داكنة في
اشكال مختلفة وكلها تعطي نتائج جيدة وهي آمنة الاستخدام وليس لها تأثيرات
ضارة في أغلب الاحيان اذا استخدمت من الخارج فقط. وحنا الكم قد يسبب حساسية
خفيفة لبعض الناس.



تحضير الحناء
وتحضر عجينة الحناء بوضع الماء الدافئ على مسحوق الحناء ويخلط جيدا حتى
يكون عجينة غليظة القوام تترك لمدة ساعة الى ساعتين في اناء زجاجي ويحضر من
هذه العجينة بقدر الكمية المراد استخدامه أي تكون حديثة التحضير عند
الاستخدام وتوضع هذه العجينة على الشعر او تخضب بها بشرة الجلد حسب الرغبة
والطلب وتترك هذه العجينة على الشعر او البشرة من ساعة واحدة الى ساعتين
لتعطي اللون الاحمر الداكن , وكلما زاد وقت ترك العجينة لحد ما على الشعر
او الجلد كلما زاد اللون الغامق او الداكن.


واذا اضيف عصير الليمون او الخل او
الشاهي او سوائل اخرى معروفة الى عجينة الحناء الحناء اعطت هذه العجينة لون
داكن او برونزي جذاب وتدفئة الماء المضاف الى العجينة مع وجود الرطوبة
يعطي الحناء لونا حسنا جذابا.


وتلف عجينة الحناء اذا وضعت على
الرأس او اللحية بفوطة وهي دافئة حتى تحتفظ العجينة برطوبتها وتعطي اللون
المرغوب ولا يجب التعرض للتيارات الهوائية الباردة مثل المروحة او المكيف
عند وضع عجينة الحناء على الرأس حتى لا تسبب هذه الصبغة في احداث امراض مثل
الحمى.

الخصائص الطبية" خارجي فقط ":
ـ تستعمل الحناء في التجميل؛ فيخضب بمعجون أوراقها الأصابع والأقدام
والشعر، للسيدات والرجال على السواء، بالإضافة إلى استعمالها في أعمال
الصباغة.

ـ وتستعمل عجينة الحنة في علاج الصداع بوضعها على الجبهة.
ـ وتستعمل زهور الحنة في صناعة العطور.
ـ والتخضب بالحناء يفيد في علاج تشقق القدمين وعلاج الفطريات المختلفة .
ـ وتستعمل الحناء في علاج الأورام والقروح إذا عجنت وضُمَّد بها الأورام.
- نبات الحناء يستعمل غرغرة لعلاج قروح الفم واللثة واللسان.
ـ وقد ثبت علمياً أن الحناء إذا وضعت في الرأس لمدة طويلة بعد تخمرها
فإن المواد القابضة والمطهرة الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من
الميكروبات والطفيليات، ومن الإفرازات الزائدة للدهون، كما تعد علاجاً
نافعاً لقشر الشعر والتهاب فروة الرأس. ويفضل استعمال معجون الحناء بالخل
أو الليمون؛ لأن مادة اللوزون الملونة لا تصبغ في الوسط القلوي .

- وقيل أن الحناء علاج جيد لمرض الاكزيما أضف الماء الى الحناء ثم ضعه على المكان المصاب 3-5 مرات .
وفي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الشعبي التقليدي يستعمل نبات الحناء كغرغرة لعلاج قروح الفم واللثة
واللسان وآلام الحلق ، ويجب عدم بلع مسحوق الحناء او المحلول الذي يحضر من
نبات الحناء لتأثيره الضار على الجهاز الهضمي والجهاز الدموي حيث انه ورد
الى مختبر قسم تحليل الادوية والسموم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز
الابحاث عينة من محلول الحناء استخدمت من مريض وصفت له عن طريق احد محلات
العطارة حيث سببت العديد من المشاكل الصحية ادخل بسببها المستشفى ورقد على
السرير الابيض لعدة اسابيع وخضع لعدة تحاليل طبية وانواع مختلفة من الاشعة
كل هذا بسبب تناوله محلول الحناء لفترات طويلة عن طريق مـدعي العلاج الشعبي
والذين كثرت الامراض الجسمية والصحية بسبب وصفاتهم الشعبية والتي ليس لها
اساس علمي صحيح ولم توثق علميا بل الغالب عليها التخمين والظن وقد تفيد بعض
الحالات المرضية كما يظن بعض المستخدمين والمروجين ولكنها على المدى
الطويل وبعد فترة طويلة قد تحدث التهابات وتسممات للجهاز الدموي او الجهاز
التناسلي وقد تسبب تلفا مستمرا للكبد والكلى. وعجينة الحناء اذا وضعت على
الشعر تقويه وتعطيه نضارة وجمالا ، ووضع عجينة الحناء على الرأس يفيد في
حالة ضربة الشمس والصداع وخاصة اذا اضيف للعجينة ملعقة من خل التفاح ووضع
عجينة الحناء على الرأس قد يفيد في حالة القشرة التي غالبا تكون على شعر
الرأس وتستعمل عجينة الحناء كذلك من الخارج في الامراض الجلدية والفطرية,
وخصوصا التهاب ما بين اصابع الاقدام الناتج عن نمو بعض الفطريات. ويدخل
الزيت المستخلص من الازهار في صناعة العطور. وكل الاستخدامات الطبية
الشعبية السابقة للحناء لم تثبت علميا ولم يتحقق من جدواها وصحتها وبعض
المجتمعات تضع زهور الحناء بين الملابس للقضاء على الحشرات.


وقد كان للحناء مكانتها المرموقة
عند أطبائنا المسلمين. فقد ذكر ابن القيم أن: الحناء محلل نافع من حرق
النار، وإذا مضغ نفع من قروح الفم والسلاق العارض فيه ويبرئ من القلاع.
والضماد فيه ينفع من الأورام الحارة الملتهبة. وإذا ألزقت به الأظافر
معجوناً حسنها ونفعها، وهو ينبت الشعر ويقويه وينفع من النفاطات والبثور
العارضة في الساقين وسائر البدن.


أما الموفق البغدادي فيقول: لون
الحناء ناري محبوب يهيج قوى المحبة وفي رائحته عطرية وقد كان يخضب به معظم
السلف، , يؤكد البغدادي: أن الحناء ينفع في قروح الفم والقلاع وفي الأورام
الحارة ويسكن ألمها. ماؤها مطبوخاً ينفع من حرق النار وخضابها ينفع في تعفن
الأظافر، وإذا خضب به المجدور في ابتدائه لم يقرب الجدري عينيه.



يقول عنه ابن سينا:
حِناء‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هي شجرة ورقها على أغصانها وهو
شبيه بورق الزيتون غير أنه أوسع وألين وأشد خضرة‏.‏ ولها زهـر أبيض شبيه
بالأشنة طيب الرائحة‏.‏ وبزره أسود شبيه ببزر النبات الذي يقال له أقطى وقد
يجلب من البدان الحارة‏.‏

الطبع‏:‏ الحناء بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تحليل وقبض وتجفيف بلا أذى محلل مفشش مفتح لأفواه العروق‏.‏
ولدهنه قوّة مسخنة مليّنه جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ طبيخه نافع من الأورام الحارة والبلغمية لتجفيفه وأورام الأرنبة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ طبيخه نافع لحرق النار نطولاً وقد قيل أنه يفعل في
الجراحات فعل دم الأخوين ويوضع على كسر العظام وحده وبقيروطي‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ ينفع لأوجاع العصب ويدخل في مراهم الفالج والتمدد ودهنه يحلل الاعياء ويلين الأعصاب وينفع من كسر العظام‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطلى به على الجبهة مع الخل للصداع وكذلك أيضاً ينفع من قروح الفم والقلاع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ موافق للشوصة ويدخل في مراهم الخناق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ موافق لأوجاع الرحم‏.‏



و في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الحديث: أكد الدكتور النسيمي فائدة معالجة السحجات الناجمة عن السير في
الطرقات والداء الفطري بين الأصابع بالحناء.، وعلل ذلك بأن الفطور
الخمائرية تؤدي إلى سهولة اقتلاع الطبقة السطحية من الجلد والحناء قابضة،
وهذا يجفف الجلد ويقسّيه ويمنع تعطينه مما يمنع سيطرة الخمائر والفطور
ويعمل على سرعة شفاء السحجات والقروح السطحية.


و يحضر مسحوق الحناء بسحق الأوراق
ونهاية الأغصان الرفيعة بعد تجفيفها ثم تصنع منه عجينة. وتؤكد الدكتورة
سامية قاسي فائدة تطبيق معجونة الحناء لمعالجة العديد من الأمراض الجلدية
وخصوصاً الالتهابات الفطرية المنشأ والتي تتوضع في الثنيات وبين الأصابع،
كما تساعد في التئام الجروح. وتفسر الدكتورة سامية تلك الصفات بسبب وجود
مادة الحناتانين القابضة في الحناء وتؤكد أن تطبيق تلك العجينة على فروة
الرأس لفترة طويلة، فإن المواد المطهرة والقابضة الموجودة فيها تعمل على
تنقية الفروة من الجراثيم والطفيليات ومن المفرزات الزهمية الفائضة، كما
تفيد في معالجة قشرة الرأس وتعمل على الإقلال من إفراز العرق عند مفرطي
التعرق.



أما عند استخدام الحناء في صبغ
الشعر فيجب استعمالها في وسط حامضي لأن مادة اللاوزون لا تلون في وسط
أساسي، ولذا ينصح بصنع عجينة الحناء بالخل والليمون.
]غش الحناء
تغش الزيادة وزنها بإضافة الرمل الناعم عند الطحن، وهذا يسهل كشفه لأن
الرمل ذو ثقل نوعي أكبر، وهكذا فإن حجماً معيناً من الحناء الأصلية أقل
وزناً من نفس الحجم من الحناء المغشوشة. كما أن نفخها نفخاً خفيفاً يؤدي
إلى تطايرها وبقاء الرمل، كما أن وضع كمية قليلة منها في الماء يؤدي إلى
ترسب الرمل وتطفو الحناء نقية. وقد تغش الحناء أيضاً لتغطية اصفرارها
بمزجها بطلاء اخضر.
red]

ثانيا:العسل
بسم الله الرحمن الرحيم





{يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس...} [النحل: 69]


قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة](الشفاء في ثلاث: شربة عسل.. وشرطة محجم.. وكية بنار، وأنهى أمتي عن الكي)) [رواه البخاري].


لقد عثر على جثة طفل مغمورة في إناء مملوء بعسل النحل وذلك


في هرم من أهرمات الفراعنة بمصر.. وذلك إن دل على شيء فإنما يدل على ما
في العسل من عجائب جعلت جثة هذا الطفل خلال 4500 سنة لا تتعفن ولا تعطب..
وذلك بقدرة الله الذي أودع في العسل شفاء من كل ،كيف لا وقد ثبت علمياً أن
البكتريا لا تعيش في العسل لاحتوائه على (مادة البوتاس) وهي التي تمنع عن
البكتريا الرطوبة التي هي مادة حياتها،



وإن لم نسمع أو يصلنا خبر المصداقية العلمية لما في العسل من فوائد فنحن
على يقين مطلق في أن قول الله تعالى حق.. لأنه الخالق للعسل والنحل
والخالق لكل شيء.



{ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير} [الملك: 14].


وقد جاء في سن ابن ماجة مرفوعاً من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه: ((من لعق ثلاث غدوات كل شهر لم يصبه عظيم البلاء )).


تركيب العسل آية إبداع للحق سبحانه


توجد في العسل فيتامينات قد تكون هي كل ما يحتاجه جسم الإنسان من
فيتامينات وهي: أ، ب1 ، ب 2، ب 3، ب ه، ب 6، د، ك، و، هـ وفوليك أسيد وحمض
النيكوتنيك.. وهذه الفيتامينات أقوى وأنقى الفيتامينات التي يحتاجها الجسم،
ويمتصها بسهولة خلال ساعة من تناول العسل.. خلافاً للفيتامينات المتوافرة
والمتفرقة في مأكولات أخرى، وهي أبطأ وأضعف من فيتامينات العسل،



وتوجد كذلك معادن وأملاح في العسل كالحديد، والكبريت،والمغنسيوم،
والفوسفور، والكا لسيوم، واليود، والبوتاسيوم، والصويوم، والكلور، والنحاس
والكروم، والنيكل، والرصاص، والسيليكا، والمنجنيز، والألمونيوم، والبورون،
والليثيوم، والقصدير، والخارصين، والتيتانيوم.. والعجيب أن هذه من مكونات
التراب الذي منه خلق الإنسان.



ويوجد بالعسل خمائر وأحماض مهمة جداً لجسم الإنسان ولحياته وحيويته، مثل
خميرة الأميليز، وخميرة الأنفرتيز، وخميرة الكاتالير، وخميرة الفوسفاتيز،
وخميرة البروكسيد.. وأما الأحماض فيوجد بالعسل حمض النمليك، واللبنيك،
والليمونيك، والطرطريك، والأوكساليك، والبيروجلوتاهيك، والجلولونيك.



ويوجد بالعسل هرمونات قوية منشطة فعالة بها مضادات حيوية تقي الإنسان من
كافة الأمراض، وتفتك بأعتى الجراثيم والميكروبات، واكتشف أن بالعسل مادة
الديوتيريوم (هيدروجين ثقيل) المضاد للسرطان.



بعض الأمراض التي يعالجها العسل


للحساسية:


يضاف على فنجان من العسل الفزلين، وزيت الورد، ويدهن مكان الحساسية
صباحاً ومساء، مع تجنب المواد المثيرة للحساسية كالبيض والمانجو، ومع
الدهان يتم تناول ملعقة غسل يومياً.



لجمال المرأة وبهاء الوجه:


تدهن الوجه بالعسل ويكون الجسم في حالة استرخاء، وتكثر من التسبيح في
هدوء ولمدة ربع ساعة، ثم تغسل الوجه بماء دافئ ويجفف ثم يدهن بقليل من زيت
الزيتون، وتكرر هذه العملية متواصلة لمدة أسبوع، بعد ذلك سوف يشع الوجه إن
شاء الله تعالى بالنضارة والاحمرار.. ولكن على المرأة أن تختمر ولا تبدي
زينتها إلا لزوجها ومحارمها.، وإلا فإنها تعد آثمة.. لأن الخمار واجب لكل
امرأة مسلمة.



للجروح:


يدهن الجرح بالعسل مع تضميده وتجنب الجروح البلل، ولا تنزع إلا كل ثلاثة
أيام.. وستفاجأ يا أخي باندمال الجرح والتآمه بلا تقيحات إن شاء الله
تعالى.. واحذر أن يكون العسل مغشوشاً.



للحروق:


يؤتى بالعسل ويخلط مع مقداره من الفزلين ويدهن به الحرق صباحاً ومساء
حتى يتقشر الجلد المحروق.. ولسوف تجد بقدرة الله عز وجل أن الجلد كأنه لم
يحرق من قبل.. أو تضرب بيضة في ملعقة عسل ويدهن بذلك مكان الحرق يومياً
فإنه مفيد كذلك.



لقتل القمل وبيضه:


يدهن رأس المصاب بالعسل مع التدليك ليتخلل أصول الشعر. ويا حبذا لو كان
ذلك قبل النوم، مع تغطية الرأس، وفي الصباح تغسل بماء دافئ مع التمشيط وكرر
هذه العملية لمدة أسبوع متواصل ليقطع دابر كل القمل وبيضه.. والنظافة من
الإيمان.



لعلاج الأرق:


كوب من اللبن الدافئ، يحلى بملعقة عسل كبيرة ويشرب قبل النوم بساعة،
وسرعان ما ستنام بعدها نوماً هادئاً ممتعاً حتى أذان الفجر إن شاء الله
تعالى.



للأمراض النفسية والجنون:


لو داوم المريض على أكل عسل النحل، وسلم ظهره للدغ النحلات، مع دهن
اللدغة بالعسل، واستمر على ذلك ولو كل شهر مرة، مع أكل العسل ومضغ شممعه
كالعلك، مع دهان الرأس بغذاء الملكات قليلاً فلن ينقضي عام بإذن الله تعالى
إلا ويهنأ في حياته ويبرأ من هذه الأمراض.



للصرع:


يشرب على الريق يومياً فنجان عسل نحل وكذلك في المساء، ويقرأ سورة الجن
على كوب ماء ساخن محلى بعسل النحل ويضرب، وبعد ذلك ينام المريض.. ويستمر
على ذلك لمدة أسبوع.. ولسوف



يزول أثر الصداع تماماً بقدرة الله.


لجميع أمراض العيون:


يكتحل المريض بعسل النحل صباحاً وقبل النوم، مع تناول ملعقة بعد ذلك
يومياً.. فلقد جربت أنا شخصياً ذلك حينما أصبت بتراكوما.. والعجيب أن أطباء
العيون يقولون إن (التراكوما) لا تزول لما يرونه من فشل أدويتهم.. أما
دواء الله عز وجل (العسل النحل) فقد أزالها بعد عدة تجارب.



للحموضة:


لم أكن أنا شخصياً أعاني من أي مرض كان ولله الحمد.. وذلك لكثرة تناولي
لعسل النحل.. وفجأة انقطعت عنه وكنت قد أصبت بالأميبيا لولى، فاستعملت
بإشارة طبيب حبوب الفلاجيل التي كانت تضرني لما أحدثته من آثار جانبية
مؤذية.. منها الحموضة، فتوقفت عن برنامج العلاج واستعملت الثوم والعسل،
فانتهت الحموضة ومعها الأميبيا.. وذلك ببلع فص الثوم على الريق بكوب لبن
محلى بملعقة عسل لمدة خمسة أيام كان كل شيء ولله الحمد قد انتهى.. وصدق
القائل: "إن العسل أحسن صديق للمعدة ".. وأقول إن أخطر عدو للمعدة وللإنسان
هي الأدوية الكيميائية والعياذ بالله.



لعلاج الإسهال:


إن حديث الحبيب محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يذكرني دوماً
بعظمة فوائد العسل.. فهذا الرجل الذي جاء إلى الرسول صلى الله عليه وآله
وسلم وقال له: أخي استطلق بطنه.. فأمره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بأن
يسقيه عسلاً.. وكان الرجل متعجلاً لشفاء أخيه فرجع إلى النبي صلى الله
عليه وآله وسلم وهو يقول: لقد سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً.. وقد
راجع الرجل الرسول صلى الله عليه وسلم مرارا.. وفي كل مرة كان الرسول صلى
الله عليه وسلم يقول له: " اسقه عسلاً" وفي المرة الأخيرة رد عليه رسول
الله صلى الله عليه وآله وسلم: (صدق الله .. وكذب بطن أخيك).. على ما جاء
في مسلم.. فهذا الرجل لم يصبر حتى يهضم العسل، وظن أن الأمر كالماء يروى
الظمآن عقب شربه مباشرة ونسي بأن العسل غذاء ودواء لابد وأن نصبر عليه ولو
ساعة لهضمه ليؤدي فاعليته.. وما رجع الرجل إلى دار أخيه حتى وجد أخاه قد
شفى تماماً وكأنه فك من عقال.



فالعسل من الأدوية الفعالة لعلاج الإسهال كما ثبت.


للإمساك:


نقيض الإسهال.. يؤخذ له كوب من اللبن البارد المذاب فيه ملعقة عسل نحل صباحاً ومساء فإنه يلين المعدة ويطهرها تطهيراً.


للتقيؤ (الطراش):


يغلى القرنفل جيداً ويحلى بعسل النحل ويشرب فنجان قبل كل وجبة فإنه يوقف القيء ويمنع الغثيان.


للقرحة:


يؤخذ نصف كوب عسل وكوب لبن ساخن ويمزجا معاً، مع طحين قشو الموز المجفف
قدر ملعقة صباحاً ومساء لمدة شهر، ولسوف ترى عجباً بشعورك بالعافية بعون
الله من القرحة تماماً ولن تبتلى بمشرط الجراح إن شاء الله تعالى.



للأمراض الصدرية:


يؤخذ عصير الفجل مع ملعقة عسل نحل في كوب ماء دافئ صباحاً ومساء، فإنه
يقضي على الأمراض الصدرية، وينظف الصدر تماماً، وكذلك لو أخذ لبان دكر
(شحرى) مغلي في ماء ومحلى بعسل النحل فإنه أقوى وأنشط للرئتين.



لعلاج البخر(إنتان رائحة الفم):


تؤخذ ملعقتين من العسل وتذاب في ماء ويغلى على نار هادئة حتى يتكون
البخار ويستنشق عن طريق الفم من خلال قمع مقلوب فوق الإناء وتكرر هذه
الجلسة مع استمرار مضغ شمع العسل.. وسوف تجد مع الأيام زوال البخر تماماً
بقدرة الله عز وجل.



بحة الصوت:


نفس العملية السابقة مع الاستنشاق عن طريق الفم مع الغرغرة بماء مذاب
فيه عسل وقليل من الملح وخلال ثلاثة أيام سوف تضيع بحة الصوت إن شاء الله
تعالى.



الأنفلونزا:


يستنشق بخار مغلي العسل والبصل قبل النوم مع شرب ملعقة عسل بعد كل أكل،
والمغلي هو عبارة عن عسل ومبشور بصلة صغيرة ويوضع ذلك في إناء به ماء على
النار حتى يتبخر.



للقوباء:


يعصر الشبت ويلقى قدر فنجان في نصف كوب عسل ويغلى معاً، ثم يحفظ في برطمان ويدهن به للقوباء فإنه يزيلها بسرعة بإذن الله.


لآلام اللثة وتقوية الأسنان:


يخلط العسل بالخل ويتمضمض به صباحاً ومساء، وكذلك تدليك اللثة بالعسل
واستعمال السواك كفرشة الأسنان والعسل كالمعجون أعظم واقي للأسنان من
التسوس ومقو للثة والأسنان معاً.



للدوالي:


لعلاج الدوالي وقرحتها يستعمل العسل كدهان ثلاث مرات يومياً مع المساج
برفق، ويشرب ملعقة كذلك بعد كل وجبة ويستمر على ذلك بصبر حتى تزول الدوالي
تماماً إن شاء الله تعالى.



للقرح المتعفنة والغرغرينا:


يؤخذ فنجان من العسل وفنجان من زيت كبد الحوت ويمزجان جيداً ويدهن من
هذه (الخلطة) بعد تنظيف الجرح بمطهر (وهو عسل نحل في ماء دافئ) ويضمد عليه
بشاش وتكرر يومياً هذه العملية مع شرب العسل بكمية وافرة يومياً قدر فنجان.



للأورام الخبيثة :


يستعمل غراء النحل لذلك.. وذلك بتضميد الورم بالغراء مع التنظيف المستمر والتغيير يومياً مع أخذ ملعقة صباحاً ومساءً قبل الطعام.


الربو:


يؤخذ عسل نحل قدر فنجان وسكنجبين وخل عنصل قدر ملعقة من كلٍّ، ويلقى مع
العسل في إناء به ماء ويذاب جيداً ويشرب على الريق يومياً فإنه بعون الله
وخلال أسابيع ينهي مأساة الربو تماماً.



السل الرئوي:


يمزج شراب الورد بقدر من العسل ويضرب فنجان صباحاً ومساء،ويدهن الصدر
والعنق بزيت الزيتون المضروب في العسل قبل النوم ويستمر على ذلك حتى يعافيه
الله وهو على كل شيء قدير.



لتقوية عضلة القلب:


تؤخذ ملعقة عسل من حين لآخر وتذاب في قليل من الماء المغلي فيه قشر
الرمان، فإنه يدعم القلب ويقويه جدا، كذلك لو أخذ من غذاء الملكات قدر ثلاث
قطرات ومقدار ذلك من العنبر فإن ذلك يقوي القلب وينشطه للغاية.



لعلاج التهابات عضلة القلب و الرعشة:


يشرب على الريق يومياً كوب من الماء البارد المحلى بملعقتين من العسل،
ويستمر ذلك حتى تنتهي الرعشة وذلك قد لا يتعدى الأسبوع بإذن الله تعالى.



لضغط القلب:


بعد كل وجبة يومياً ولمدة شهر فقط يتم تناول ملعقة عسل بعدها ويمكنك شرب
كوب عصير جزر أو عصير قمح منبت، واجعل كل داء منه حمداً منك وشكر لله عز
وجل.



للتهابات الفم وأورام اللسان:


توضع ملعقة عسل في نصف كوب ماء ساخن ويتغرغر به ثلاث مرات يومياً فإنه يقضي على ذلك خلال أيام قليلة إن شاء الله تعالى.


لأمراض الأذن وآلامها:


يمزج العسل في ماء مع قليل من الملح ويقطر به في الأذن قبل النوم يومياً.


للروماتيزم:


يشرب العسل مذاباً مع ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء في كوب ماء
دافئ، وذلك مع الدهان كذلك بمزيج من زيت الحبة السوداء، وزيت الكافور، وزيت
الزيتون، والعسل بمقادير متساوية معاً، وذلك قبل النوم مع لف مكان الألم
بقماش من الصوف بدون ضغط وكذلك لسع النحل يقضي على الروماتيزم تماماً في
مكان الألم ويدهن بعد ذلك بالعسل مكان اللسعة.



الإستسقاء:


يضرب مغلى الكندر (اللبان الدكر) المحلى بعسل النحل صباحاً ومساء ،
وكذلك عن طريق كية بسيطة أعلى وأسفل السرة بقدر أنملة، فإنه مجرب لتصفية
الاستسقاء تماماً مع الحمية من أكل اللحوم والاعتماد على الشوفان، وخبز
القمح.. وذلك لمدة ثلاثة أيام.



للثعلبة:


يحلق مكانها وينظف جيداً حتى تدمى ثم تدهن بسم النحل ويلصق عليها بضماد يغير يومياً في نفس الميعاد لمدة أسبوع فقط.


للكالو(الثأليل):


يوضع غراء النحل بعد تسخينه على الثألول (الدمل) ويربط بإحكام ويترك لثلاثة أيام حتى يسقط الثألول بجذوره.. ويحسن تكرار ذلك.


للحصوة الكلوية:


طبخ ورق خبازى برى ثم تضاف إليه ثلاث ملاعق عسل نحل، وملعقة سمن بقري،
ويصفى جيداً بعد خلطه معاً ويشرب منه كوب عند المغص الكلوي فإنه عجيب
المفعول بإذن الله تعالى ويستمر على ذلك لمدة أسبوع حتى يتفتت الحصى وتطرد
بفضل الله تعالى.



لجميع أمراض الكبد:


يؤخذ لحاء البلوط بعد طحنه جيداً وتؤخذ منه ملعقة تعجن في فنجان عسل نحل
ويؤخذ ذلك على الريق يومياً لمدة شهر بلا انقطاع فإنه عجيب الأثر بقدرة
الله تعالى..



للقوة والحيوية والشباب:


إنها نصيحة ذهبية.. لا تدع يوماً يمر عليك دون ملعقة من العسل وكأنه
الماء، اعتبرها عادة في مشوار العمر.. في أي وقت تشاء لا تدع تناول هذه
الملعقة من العسل.. ولذا قال ابن سينا الشيخ الرئيس: "إذا أردت أن تحتفظ
بشبابك، فاطعم عسلاً.. كذلك لو غلى ورق الجوز جيداً، ثم يصفى ويحلى بالعسل
ويشرب كالشاي يومياً فإنه مقو ومنشط".



لأمراض النساء والولادة:


لو شربت المرأة عند بدء الطلق فنجان عسل فإنها ستلد بإذن الله تعالى
بيسر وسهولة، ولتكثر من أكل العسل بخبز القمح البلدي بعد الولادة، ولإدرار
الطمث، وللقضاء على آلامه تشرب كوباً من الحلبة المغلية جيداً وتحليها بعسل
وذلك في الصباح والمساء.



والدش المهبلي بالعسل والماء الدافئ مريح للمرأة، وبدل الكشط المهبلي وغسيل الرحم المؤلم والضار.


عموماً العسل للمرأة يجعلها تحيا حياة كلها عسل في عسل بتقوى الله سبحانه وتعالى.


للقوة التناسلية:


يؤخذ ماء البصل (وذلك بدق ثلاث بصلات وعصرها جيداً) ويخلط بقدره عسلاً،
وعلى نار هادئة يقلب حتى يصل لانتهاء رغوة العسل ويوضع بعد ذلك في قارورة
وتؤخذ ملعقة بعد الغداء يومياً.. وإن عجنت بالحبة السوداء فإن ذلك يقوى
الزوج كثيراً حتى ولو كان كهلاً كبيراً.. وكذلك مع بذور الفجل وتؤكل
كالمربى.



للعقم:


يؤخذ غذاء الملكات فور استخدامه، ويشرب بعده كوب من حليب البقر عليه
برادة قرن وحيد القرن قدر 3 مليجرام، ويستمر على ذلك لمدة شهر كامل.. فإذا
شاء الله أن يمنحه الذرية كانت البشرى..



والله على كل شيء قدير.


وبالنسبة للمرأة تضع طلع النخل ممزوجاً بعسل النحل في رحمها قبل المباشرة بقليل ولتدعو الله أن يمنحها ذرية صالحة.


للسرطان:


يؤخذ غذاء الملكات من الخلية مباشرة قدر مائة مليجرام كل أسبوع مرة،
ويبلع العسل بشمعه كل يوم قدر فنجان، مع تدليك الجسم بالعسل ودهن الحبة
السوداء، ثم الاغتسال بماء دافئ بعد ساعة يشرب



بعده طحين الحبة السوداء والعسل ممزوجاً في عصير جزر يومياً.


للبرص والبهاق:


يخلط العسل بالنشادر ويدهن به يومياً فإنه بالاستمرار والصبر يجلو البهاق والبرص بإذن الله تعالى.


للسموم:


تضاف ملعقة دهن السمسم على فنجان عسل ويشرب ذلك صباحاً، وفي المساء يشرب
عسل نحل مذاب في كوب لبن ساخن عليه قطرات من العنبر، ويكرر ذلك يومياً
لمدة ثلاثة أيام مع الحمية عن أكل اللحوم.



للبروستاتا:


يؤخذ يومياً غذاء الملكات من الخلية مباشرة قدر (50مليجرام) مع حمام
للمكان بماء دافئ مذاب فيه عسل.. ويا حبذا لو كان ذلك مساء ولمدة شهر.
المرجع كتاب معجزات الشفاء



بعض طرق معرفة العسل المغشوش


تمتلئ الأسواق بالعديد من أنواع العسل منها ما هو عسل طبيعي لم تخالطه
أي مادة ومنها ما هو مغشوش تصرفت فيه الأيدي بإضافة السكر الأبيض أو شراب
الجلوكوز أو أي مواد أخرى إليه.



إن العلاج بالعسل يتوقف بالدرجة الأولى على كون العسل حقيقياً خالياً من
المواد الأخرى لأن العسل الحقيقي هو وحدة الذي يحمل الصفات الشفائية التي
تنطبق علية الآية القرآنية:



( فيه شفاءٌ للناس (.


لذلك من المهم عند استعمال العسل أن يكون حقيقياً طبيعياً غير مغشوش ويمكن معرفة العسل الحقيقي عن المغشوش بـ:


1) يقول وتنجر كما في مقال نشر نيويورك الطبية:


(إن الأعسال الجيدة لها ميل إلى التجمد كنقطة لينه غير ناعمة وعندما نحللها بمقدار ضعف وزنها من الماء تصبح سائلاً رائقاً غير خيطي).


2) يذاب مقدار من العسل في خمسة أضعافه ماءً مقطراً، ويترك إلى ثاني يوم
فإن كانت به مواد غريبة رسبت في القاع أما إذا كان المحلول رائقاً يعني أن
العسل جيداً.



3) يذاب العسل في الكحول المخفف (عيار 55 درجة) ويترك إلى ثاني يوم، فتجد رواسب صحيفية في أسفل الإناء إن كان العسل مغشوشاً.


4) وضع كمية من العسل مع كمية من الماء في وعاء على النار حتى يغلي ثم
يرفع عن النار ويترك فترة حتى يبرد ثم يضاف إلية قليلاً من اليود فإذا ظهر
لون أزرق أو أخضر فهذا دليل على وجود النشا في العسل.



5) تضاف بضعة قطرات من مادة يودور البوتاسيوم المذابة بالماء بنسبة 50%
إلى كاس فيه عسل مذاب بالماء أو الكحول المخفف فإن ظهر لون أزرق بنفسجي دل
ذلك على أن العسل مغشوش بالنشويات.



6) توضع كمية من العسل ومثلها من الماء في وعاء ثم يعامل هذا المزيج
بمحلول البوتاسيوم فإن ظهر لون أحمر أو بنفسجي دله ذلك على وجود الجلوكوز
التجاري به.



ومن الطرق التي جربتها بنفسي لمعرفة غش العسل :0


1- لمعرفة غش العسل توضع قطرات من العسل في السبرتو (الكحول الأحمر) فإن
ترسب فيه فهو عسل حقيقي غير مغشوش، أو يسكب على إناء حتى يكون كالخليط فإن
تقطع فهو مغشوش.



2- تذوق نصف ملعقه صغيرة ولاحظ سرعة ذوبانها في الفم فإذا ذابت بسرعه فهذا دليل على سلامته من الغش والعكس بالعكس .


3- تذوق معلقة صغيرة من العسل وانتظر دقيقتان إذا وجدت طعم حلاوة العسل
في فمك واضحة فاعلم أن العسل مغشوش لإن العسل الطبيعي بعد دقيقتين أو ثلاث
لايبقى له طعم في الفم .



4- شم رائحة العسل فإن وجدت رائحة العسل الممزوجة بنوع النبتة التي يتغذى منها النحل حسب نوعه فهو أصلي .


قصص و تجارب في معجزات الشفاء بالعسل


يعتبر عسل النحل الطبيعي معجزة من معجزات الله في الأرض فيه شفاء من كل داء ووقاية من جميع الأمراض وغذاء متكامل ..


ومن معجزات العسل الطبية التي ذكرت في علاج العسل لكثير من الأمراض .


شاب متزوج منذ أربع سنوات ونصف ودائماً تشتكي زوجته من آلام متكررة أسفل البطن وعلى فترات متقطعة .


وقد حملت زوجته في هذه الفترة ستة مرات وعند دخولها في الشهر الثالث تزداد الآلام معها ويسقط الجنين .


وقد راجع العديد من المستشفيات في الداخل والخارج لمدة أربع سنوات ونصف
فلم يجد أي نتيجة ووصل إلى مرحلة اليأس في شفاء زوجته وقد توقفت عن استعمال
الأدوية .



فقلت له ؟ هل جربت زوجتك التداوي بالعسل


فنظر إلي متعجباً؟ وقال : أنا ذهبت إلى أفضل المستشفيات المتخصصة في دول الخليج العربي و مصر ولم أجد نتيجة.


فقلت له بصراحة أن رأيي الشخصي أن المستشفيات والمراكز المتخصصة التي
ذهبت إليها في جميع الدول العربية يوجد بها الكثير من النقص مهما توفرت
التكنولوجيا الطبية ومهرة الأطباء وأهم النواقص عندهم .



(عدم توفر قسم للعلاج بالعسل ) مثل الدول المتقدمة فعلاً،


الدول الأوروبية والغربية عامةً التي أنشأت مراكز ومعاهد للعلاج
والتداوي بالعسل واليابان والصين يوجد بها كليات متخصصة للعلاج بالعسل إن
الغرب الذي نركض وراءه لقد بداْ يتحول بالعلاج بالعسل والأحرى والأجدر بنا
أن تكون مستشفياتنا في جميع الدول الإسلامية بها قسم للعلاج بالعسل وعلى
يقين صادق بمعجزات التداوي بالعسل.



والدولة العربية الوحيدة التي بدأت تهتم بالعلاج بالعسل وإن كانت بداية متواضعة وتعتبر على الطريق الصحيح في هذا المجال ،


هي جمهورية مصر العربية ..


ثانياً : قلت له أنت ذهبت إلى جميع هذه المراكز المتخصصة ولم تجد علاج
لزوجتك إلى ألان . ( ستة مرات تحمل زوجتك ويسقط الجنين في الشهر الثالث
بالتحديد ) هذا أمر غير طبيعي ويثير الدهشة خاصة مسألة التوقيت ، إذاً توكل
على الله أولاً وأخيراً وأجعل زوجتك تستعمل العسل لعل الله أن يجعل فيه
الشفاء .



وأخيراً اقتنع بعد تردد وتفكير . وفي ذلك الوقت لم يكن عندي عسل


فذهبت إلى أحد الأقارب الذين أثق فيهم وفي دينهم وخوفهم من الله سبحانه
وتعالى ويسكن في منطقة جبلية وحصلت منه على 2 كيلو عسل طبيعي .



فأعطيته العسل وشرحت له طريقة الاستعمال ودعوت الله أن يشفي زوجته ويرزقه الذرية الصالحة ..


فحضر إلي بعد شهر تقريباً ، فسألته عن صحة زوجته ؟









فقال : لقد استعملت زوجتي العسل باستمرار وبعد خمسة أيام شعرت بآلام حادة أسفل البطن تزداد كل يوم مع نزيف حاد جداً


( دم وبعض ألأشياء الأخرى ) وأستمر هذا الوضع مدة أربعة أيام وكل يوم
بازدياد ثم توقف النزيف تماماً وذهبت الآلام التي كانت تشعر بها زوجتي
سابقاً والحمد لله ألان في صحة جيدة ولاكن لم يحصل حمل حتى ألان :



فنصحته بأن تستمر زوجته بتناول العسل حسب الطريقة السابقة .


وبفضل الله وحده وبعد المداومة على استعمال العسل حملة زوجته بعد فترة
قصيرة ورزقه الله ثلاث بنات خلال ثلاث سنوات بدون أي مشاكل في الحمل .



( حادثة أخرى )


أخبرتني زوجتي أن أحد أبناء الجيران أصابه إسهال مستمر وأدخل المستشفى
ولم يتحسن حتى ألان وانتشرت إشاعة نسائية في الحي أن الطفل أصابته عين بسبب
الزيارة .



فذهبت إلى والد الطفل وهو غير سعودي ( من دولة عربية شقيقة مجاورة )


فقابلته وسلمت عليه وعرفته بنفسي وأخبرته إنني أسكن في نفس الحي وقريب من مسكنه وسألته عن صحة أبنه ومما يشكوا ؟


فقال : إن ابنه باسم يبلغ من العمر ستة سنوات أصيب في حالة إسهال مستمر
قبل 22يوماً تقريباً بعد ذهابهم إلى مناسبة في الحي ( عند أحد الجيران )
وبعد تناول طعام العشاء وعودتهم إلى منزلهم شعر بمغص شديد مع إسهال مستمر
ومنذ ذلك اليوم حتى ألان وهو لم يتحسن أبداً 22 يوماً ولم تنفع جميع
الأدوية والمحاليل .



وتم تنويمه في إحدى المستشفيات الخاصة بعد نصيحة الأطباء لأن صحته في
تدهور مستمر بسبب الجفاف والنتيجة إلى ألان نزلة معوية حادة ورغم وجود ابني
في المستشفى أكثر من أسبوعين وعمل العديد من التحاليل ولم يحصل أي تقدم
حتى ألان ( إذا تناول أي طعام يعاوده الإسهال بسرعة )



فذهبت معه إلى المستشفى لروية ابنه ومعي نصف كيلو عسل طبيعي


فرأيت الطفل وهو في حالة لا يعلمها إلى الله من التعب والإعياء وكأنه مغمى عليه من تأثير الأدوية والمحاليل .


فطلبت منه أن يستعمل ابنه العسل بالطريقة التالية ..


ملعقة صغيرة من العسل تمزج جيداً بقليل من الماء ثم يسقى الطفل بشكل
مستمر على فترات متقطعة ( كل 3 دقائق أو 5 دقائق يسقى قليل ) وتكرر هذه
الطريقة3 مرات في اليوم ويجب الاستمرار وعدم التوقف عن تناول العسل ..



لقد كنت متشجعاً لمعرفة النتائج وواثقاً من المردود الطيب للعسل ولاكن لا أعرف متى ستظهر .


وبعد يومين فقط من استعمال العسل بداء الإسهال يخف تدريجياً ويشعر الطفل
بتحسن ولم يمض أسبوع واحد فقط حتى خرج الطفل من المستشفى معافاً بأمر رب
العالمين :




ومن الأمور المتكررة معنا دائماً في بيع العسل


يحضر شخص يطلب شراء عسل ويسأل كثيراً ؟ عن مصدره والمكان والأمراض التي
يعالجها العسل ويطلب الاطلاع على نتائج التحاليل ويجادل في السعر كثيراً
وبعد تردد وتفكير يطلب شراء ربع كيلو والبعض يطلب أقل من ربع الكيلو.



وبعد فتره قصيرة جداً يحضر نفس الشخص وبدون مقدمات يطلب من 3 ـ 10 كيلو والبعض يطلب أكثر من ذلك وبأي سعر


للحصول عليه . ، ويدل هذا على حصوله على فائدة كبيرة من العسل.


وهناك المئات من قصص الاعجاز في التداوي بالعسل التي نراها ونسمع عنها وخاصة قصة الشاب الذي سقط من ارتفاع عالي


وأصيب في رأسه إصابة مباشرة وفقد الوعي وادخل المستشفى وقد أكد الأطباء
انه سيمكث سنين على هذا الوضع واحتمال كبير أنه لن يفيق أبداً حتى أنه لم
يمانع الأطباء خروج المريض من المستشفى إلى المنزل وهو على هذا الوضع إذا
طلبوا أهله ذلك والاهتمام به في المنزل ,



فأستمر المريض منوم في المستشفى ، وكان كل يوم يحضر ( عمه ) والد زوجته
إلى المستشفى ويقرأ عليه من القران وبعض من الرقى والأدعية الثابتة عن
الرسول صلى الله عليه وسلم ويسقيه قليل من ماء زمزم ممزوج بالعسل الطبيعي .



يسقيه يعني ( يضع قطرات قليلة في فمه ) لأنه كان فاقد الوعي


ولم يمضي على هذا العلاج غير شهر تقريباً حتى بداْ الشاب يتحسن قليلاً
حتى عافاه الله تماماً وخرج من المستشفى وأصبحت قصته تحكى في المجالس وفي
كل مكان .



ولمزيد من القصص في إعجاز الشفاء بالعسل . مراجعة التالي ..


1 ـ كتاب العسل شفاء لكل داء ، تأليف / صلاح باد ويلان


قصص من الغرب والشرق صفحة 219.


2 ـ عسل النحل السائل الذهبي وأكسير الحياة ، تأليف / أيمن الشربيني ( تجارب المشاهير وشهاداتهم لعسل النحل ) صفحة 5


والحمد لله الواحد الأحد المنعم على عبادة المتفرد بعطائه سبحانه القادر
إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ( لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال
وجهك وعظيم سلطانك ) وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه
أجمعين








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 5:10 am


البصل

البصل لا يجهله إلا محروم ؛ لأنه
في كل بيت له وجود، وهو نوع من البقل من الفصيلة الزنبقية، وهو بقل ذو
رائحة نفاذة مهيجة.. وسبب ذلك هو سلفات الآليل، وهي مادة كبريتية طيارة
والحذر كل الحذر من استعمال البصل بعد تخزينه مقطعاً لأنه يتأكسد وتتكون
منه مادة سامة، فلذا يجب أن يستعمل طازجاً.

وقد ثبت علمياً أن عصيره يقتل الميكروبات السبحية، وكذلك ميكروبات السل تهلك فور تعرض المريض لبخار البصل.
وأشهر بلد لزراعة البصل الجيد
في العالم على الإطلاق هي جزيرة شندويل بسوهاج في مصر.. يقول الإمام
الرازي: "إذا خلل البصل قلت حرافته وقوى المعدة.. والبصل المخلل فاتق
للشهوة".

ولذلك فإن في صعيد مصر يأكلون
البصل المشوي فهو يقوي الجسد، ويحمر الوجه، وتشد العضلات.. يقول ابن
البيطار:"البصل فاتق لشهوة الطعام، ملطف معطش ملين للبطن، وإذا طبخ كان أشد
إدراراً للبول، ويزيد في الباه إن أكل البصل مسلوقاً، ويقطع رائحة البصل
الجوز المشوي والجبن المقلي.

وقال الأنطاكي عن البصل:" إنه
يفتح السدد، ويقوي الشهوتين، خصوصاً المطبوخ مع اللحم، ويذهب الأيرقان،
ويدر البول والحيض، ويفتت الحصى".

وقد جاء في مجلة " كل شيء"
الفرنسية أن العالم الطبيب جورج لاكوفسكي حقن بمصل البصل كثيراً من المرضى
ولاسيما مرضى السرطان فحصل على نتائج باهرة.

والمواد الفعالة الطبية في البصل هي:
فيتامين (س) للتعفن والمنشط،
وكذلك الهرمونات الجنسية المقوية للرجال، ومادة (الكلوكنين) وهي مثل
الأنسولين تضبط السكر فى الدم، ولذا فإن البصل من الأدوية المفيدة لمرضى
السكر، ويوجد بالبصل كبريت، وحديد، وفيتامينات مقوية للأعصاب.

ويوجد كذلك مواد مدرة للبول،
والصفراء، ومنشطات للقلب، والدورة الدموية، وبه خمائر وأنزيمات مفيدة
للمعدة، ومواد منبهة ومنشطة للغدد والهرمونات.

ولقد ثبت أن بالبصل مضادات
حيوية أقوى من البنسلين والأورمايويسين، والسلفات.. من أجل ذلك فإنه يشفي
من السل، والزهري، والسيلان، ويقتل كثيراً من الجراثيم الخطيرة.

ولذا نجد الفلاح الفقير الذي يعتمد على طعام يكثر فيه البصل الطازج أصح وأقوى من الثرى الذي يأكل ما لذ وطاب وهو في رغد من العيش.
ومع إيماننا بأن الأعمار بيد
الله عز وجل إلا أنه ثبت من الواقع المحسوس أن المسنين هم أكثر الناس أكلاً
للبصل، وأن الأقوياء المعافين من الأمراض هم أكثر الناس أكلاً للبصل،
وقلما تجد مريضاً بالسرطان أو السل أو ضعيفاً ممن يأكلون البصل، وهم أشد
الناس مناعة ضد المرض. ولقد قال (هيروديت) المؤرخ القديم: " عجبت للمصريين
كيف يمرضون ولديهم البصل والليمون " ولذا فإنه يسمى البصل بالكرة الذهبية
لما فيها من المنافع الغنية.. وسبحان الله المنعم وحده على الدوام.

الأمراض التي يعالجها البصل
للسعال الديكي:
يطبخ البصل في ماء مغلي مذاب
فيه سكر نبات حتى يتم عقده..أي يكون مثل العسل، وتؤخذ (بعد تعبئته في
قارورة) ملعقة بعد كل وجبة، وللأطفال ملعقة صغيرة ثلاث مرات.

الربو:
يشرب فنجان صباحاً ومساء من مزيج العسل وعصير البصل، ويستمر على ذلك لمدة شهر فإنه مفيد للغاية ومجرب من قبل.
التهابات الرئة:
توضع لبخة بصل مسخن فوق الصدر والظهر مع لفها بقماش وذلك قبل النوم يومياً فإنه علاج عجيب للقضاء على الالتهاب الرئوى.
للبروستاتا:
ينقع البصل بعد تقطيعه في خل التفاح لمدة ثلاثة أيام ثم يشرب منه فنجان على الريق يومياً لمدة عشرة أيام.
عسير التبول:
يقطع البصل في حلقات ويسخن
وتوضع منه لبخة فوق الجنب الأيمن والأيسر على الكليتين وفوق المثانة (أسفل
الصرة) مع شرب عصير البصل والليمون والعسل في ماء ساخن مرة أو مرتين وعندها
يفك العسر بإذن الله تعالى.

للقوة والنشاط:
يشرب عصير البصل المخلوط بعصير
الطماطم وعليه قليل من الملح،فإنه يقوي الجسم ويجدد النشاط في أي وقت..
ويسلق البصل كذلك مع لحم الضأن ويضرب بعد ذلك معاً في الخلاط مع كوب قمح
مستنبت، ويشرب كالمرق بعد الغداء بساعتين فإنه يمنحك قوة في العضلات وقوة
في الحركة.. وتطحن بذور الفجل ويعجن في عصير بصل وصعتر ناعم ثم يؤكل مع
الجبن بزيت الزيتون فإنه مقو جداً.

للقوة التناسلية:
يؤتى بكوب عسل ونصف كوب بصل
ويغلى معاً حتى يتبخر البصل وذلك بانعدام رائحته تماماً من العسل، وتؤخذ من
ذلك ملعقة بعد كل وجبة فإنه مفيد للغاية.. وكذلك أكل البصل المشوي بالفستق
وطلع النخيل والعسل فإنه عجيب في مفعوله ونتائجه.

مع ملاحظة أن تلتزم بآداب الإسلام المذكورة في باب الحبة السوداء لنفس الغرض.
للأمراض النفسية:
يسلق البصل بقشره (ذلك لازم
وضروري) ويؤكل بعد ذلك فإنه مفيد للمرضى النفسانيين، أو يؤخذ عصير البصل مع
عصير الخس، ويضرب ذلك في الخلاط ويشرب مثلجاً فإنه مفيد جداً بإذن الله
تعالى.

للسرطان:
يؤخذ قشر البصل بعد تجفيفه
جيداً في الشمس ثم يطحن مع قدره وزناً من لحاء البلوط، ويعجنا في عسل،
وتؤخذ ملعقة من ذلك بعد كل أكلة مذابة في عصير جزر يومياً لمدة شهر
متواصل.. ومع ذلك يستنشق بخار البصل قبل النوم لنفس المدة.

للروماتيزم:
يدلك مكان الألم ببخار البصل
مع زيت الزيتون قبل النوم، وذلك بتقطيع بصلة كبيرة في إناء به ماء ويغلى
ذلك ويقرب المكان المصاب من الإناء ليلتقي بالبخار، وبزيت الزيتون يتم
التدليك وفي الصباح تؤخذ ملعقة صغيرة صعتر مجفف معجون في فنجان عسل ولمدة
أسبوع.

للكدمات و الرضوض:
يمزج عصير بصل مع قدره من زيت الكافور، ويدلك بذلك المزيج مكان الإصابة صباحاً ومساء، مع عدم التحريك وإجهاد العضو المصاب.
لإلتئام الكسور وتخفيف آلامها:
تطبخ شوربة بصل بنخاع العظام،
وخاصة الإبل وإن لم يتوفر فالبقر، وتشرب كالمرق في الغداء يومياً، وبعد فك
الجبيرة يكثر من أكل البصل، فإنه سيقوي الأعصاب ويساعد على سرعة التئام
الكسر إن شاء الله تعالى.

للقروح السرطانية:
يؤخذ عصير بصل قدر فنجان ويؤخذ
القراص (أنجره- قريص) وهي [عشبة يعرفها الفلاحون]، ويعصر من هذه الأوراق
قدر ملعقة وتضاف على عصير البصل وتعجن فيها كمية من الحنة بحيث يصنع على
هيئة مرهم تدهن به القروح السرطانية كل يوم مع الإكثار من شرب مزيج القراص
والبصل قدر ملعقة صغيرة من كل منهما، ويعقب ذلك شرب كوب حليب محلى بالعسل
النحل.

للدمامل والجمرات:
يفرم البصل ويسخن في زيت زيتون
دون أن يصفر ويوضع كالمراهم ويضمد عليه مع التنظيف يومياً حتى إذا ما تم
إخراج الصديد منها استعمل دهن الحبة السوداء لالتئامها نهائياً.

للثأليل:
تؤخذ شريحة بصل وتشبع في الخل
المركز، ثم توضع اللصقة على الثأليل وتترك يوماً أو يومين ثم تنزع.. فإن لم
يقتلع الثأليل يتكرر ذلك حتى يزول.

للقروح المتعفنة:
يفرم البصل ويعجن في زيت زيتون أو عسل ويدهن به الجرح كل يوم، فإنه يدمله ويقفله.
توضع لبخة بصل مبشور مع قدرها
من السنقيون (سمفوطن) [يكثر على ضفاف الترع والأنهار] بعد فرمها، ويضمد
عليها معاً بعد خلطهما من المساء إلى الصباح يومياً لمدة أسبوع فإنه غاية
في الفائدة. لتورم الأصابع في الشتاء:

توضع لبخة البصل المسخن على اليد أو القدم المصابة مساء قبل النوم حتى الصباح، ثم تنزع، وتغسل اليد ثم تدهن بزيت زيتون مع التدليك.
للصداع:
يغلى مبشور البصل مع قرنفل
مطحون ومعجون في زيت زيتون،يترك حتى يبرد ثم يصفى ويؤخذ الزيت ويدلك به
مكان الصداع، مع شرب ملعقة منه قبل النوم، حتى وإن ضاع الصداع لكيلا يعود..
وذلك العلاج مقو للأعصاب.

لحبوب الشباب:
تؤخذ بصلة وتسلق ثم تهرس وتعجن
في دقيق قمح بلدى وتضرب فيهما بيضة مع ملعقة زيت سمسم ويدهن بعد ذلك من
هذا الدهان صباحاً ومساء للوجه مع الإكثار من أكل البصل لتنقية الدم
ولتنظيف المعدة.

للأكزيما:
يؤخذ عصير بصل ومثله معه من
الصعتر البرى ويصنع على هيئة كريم ويدهن به بعد مسح الأكزيما بمحلول خل
مخفف جداً وتكرر يومياً مع الحمية من مثيرات الحساسية والإكثار من أكل
الفواكه والخضروات الطازجة وخميرة الخبز والعسل النحل.

لسرطان الجلد:
يؤخذ عصير بصل وطحين حلبة
وكركوم أصفر قدر ربع ملعقة صغيرة ويصنع من ذلك مرهم ويدهن به يومياً، وبعد
أن يغسل مساء يدهن بزيت الزيتون، ويستمر المريض على ذلك لمدة أسبوع.

أمراض الكلى والحصى:
تؤخذ بصلة- دون أن تقشر-ويغمد
فيها (يحشى) طحين نوى البلح بعد تحميصه كالبن وتنضج بذلك، ثم تؤكل بصلة
واحدة مرة كل يوم لمدة أسبوع فإنه يقضي على الالتهابات الكلوية،ويطرد الحصى
والأملاح

الاستسقاء:
يشرب فنجان من مرق البصل بعد كل أكل، والمرق يطبخ بسلق ثلاث بصلات لمدة ربع ساعة في قدر من الماء ثم يصفى.
الكحة للكبار والصغار:
تؤخذ بصلة وتفرم وتلقى في كوب عسل لمدة ثلاث ساعات ثم يصفى العسل، وتؤخذ من ذلك ملعقة بعد كل أكل.
لتنقية الدم وتنظيف الجسم من الأملاح:
تعود أن تأكل البصل [فحل بصل] مع الجبن وزيت الزيتون، فهذا منظف أكيد ومبيد لكل ضار وغريب فى جسمك البشري الضعيف.
البول الكسري:
تؤكل بصلة يومياً، فإنها تخفف الكسر.. ويا حبذا لو أكل بعدها جذر كرنب، فإنه يقضي على السكر البولي تماماً بإذن الله تعالى.
للدفتريا:
يفرم البصل ويسخن تسخيناً
جافاً على نار هادئة ثم يوضع على هيئة لبخة على الحنجرة وأسفل الفك السفلى
يومياً، وتلزق بضمادة عليها من الشاش مع تناول عصير البصل مع عصير الليمون
بالماء الدافئ صباحاً ومساء.

التهاب اللوز:
توضع لبخة بصل مسخن حول العنق وفوق الحنجرة مع الغرغرة بعصير البصل والعسل ثلاث مرات يومياً.
لأمراض الأذن:
توضع لبخة بصل مفروم مسخن خلف صيوان الأذن ويقطر من عصير البصل وزيت الزيتون في الأذن صباحاً ومساء مع التنظيف في كل مرة.
للطحال:
يشوى البصل بقشره بعد حشوه
بالحبة السوداء والشمر، ثم تؤكل البصلة كسندوتش مع زيت الزيتون وقليل من
الجبن أو الطحال المشوى، فإنه مفيد للطحال جداً، ويمكن تناول ذلك كل يومين
أو ثلاثة. لتساقط الشعر:

يؤخذ عصير البصل وتدلك به فروة الرأس قبل النوم مع غسل فروة الرأس صباحاً بماء دافئ.. ويتكرر ذلك حتى يتوقف سقوط الشعر.
للقمل وبيضه:
يؤخذ بقدونس ويعصر قدر ملعقة
مثلها من عصير البصل ويمزج ذلك معاً في زيت سمسم، ويدهن به الرأس كل يوم مع
التعرض للشمس فإنه مجرب.. والنظافة من الإيمان.

للشقيقة:
يؤخذ كوب عصير بصل ويوضع فيه
عشبة الخنشار [السرخس الذكر]بلا غسل حتى تتشبع ثم توضع في جورب ثم توضع بعد
التصفية على الشقيقة لمدة خمس دقائق ثم تحفظ في الثلاجة ويكرر ذلك حتى
يزول مرض الشقيقة بعون الله تعالى نهائياً.

للدوخة:
تحشى بصلة بالكسبرة وتشوى في
تنور (فرن) بقشرها بعد سدها بالرأس [فحل الجذور] ثم تؤكل بما فيها كسندوتش
مع جبنة أو زبدة (مجرب وعجيب).

لأمراض العيون:
يمزج قدرين متساويين من عصير بصل وعسل ويقطر من ذلك في العين فإنها خير قطرة للعين.
الماء الأبيض في العين:
يقطر صباحاً ومساء للعين من مزيج عصير البصل والعسل بمقادير متساوية، فإنه مجرب وفعال.. والشافي هو الله وحده.
لإنقاص الوزن والرجيم:
للتمتع بجسم رياضي رشيق، ولإذابة الشحوم، وللقضاء على الكروش والترهلات..
نشرب يومياً ملعقة من عصير البصل، وممكن مزجها في عصير الفواكه.
تشترى رجل أسد [نبات يباع في العطارة](لوف السبع)، وتشرب كمستحلب صباحاً ومساء.
للزكام:
توضع لبخة من البصل المسخن فوق العنق ناحية نهاية الشعر مع استنشاق بخار البصل، وذلك بغلي بصلة مقطعة في ماء على نار هادئة.
للأنفلونزا:
تؤكل بصلة كبيرة مساء قبل
النوم، وتؤكل بعدها ليمونة بقشرها، فإن ذلك مجرب للقضاء على الأنفلونزا،
ويمكن الاستعانة بوجبة من الجبن كذلك.

للسعال:
يغلى عصير البصل في مقدار من العسل، ويشرب ملعقة بعد كل وجبة، وتوضع لبخة من البصل على الصدر بضماد من الورق قبل النوم.
لهبوط ضغط الدم:
يؤخذ عصير بصل قدر ملعقة
وجنستا الصباغين ويصنع منها مستحلب، وذلك بإضافة ملعقة من كل منهما على كوب
ماء ساخن ويشرب كالشاي مساء قبل النوم.

للذبحة الصدرية:
يدلك الصدر بزيت البصل ويشرب
المريض مستحلب (أم ألف ورقة) [أخيليا ذات ألف ورقة] على الريق يومياً،
ويصنع المستحلب كالشاي الكشرى، أي يوضع ملعقة منه في براد ماء ساخن وتغطى
لمدة خمس دقائق ثم تصفى وتشرب.

لسوء الهضم:
تسلق بصلة بقشرها ثم يلقى
القشر عنها وتهرس بعد ذلك في عسل نحل وتؤكل في ساندوتش مع العمل وتكرر مرة
أو مرتين، وسرعان ما ينتهي سوء الهضم تماماً.. وكذلك لو أكل البصل بالتمر
والشمر والحبة السوداء والصعتر والجبن فإنه مفيد لسوء الهضم.

لطرد الغازات :
يشرب عصير البصل ممزوجاً
بالحلبة المغلية المحلاة بعسل أو سكر نبات ويشرب مرة واحدة في اليوم، أما
البصل المخلل فهو مجرب لطرد الغازات.

للإمساك:
تبشر بصلة في لبن ويشرب فإنه يفك الإمساك بلا إسهال وتضبط حركة المعدة من أول مرة، ويمكن تكرار ذلك.
للمغص الكلوي:
تشرب ملعقة بصل وملعقة خل ممزوجتين، فإن المغص بعد ذلك ينتهي خلال دقائق بإذن الله تعالى.
وكذلك وضع لبخة من مبشور البصل مع زيت النعناع أو القرنفل
على مكان المغص فإنه مفيد للغاية.
للإسهال:
يخلط بن مع مبشور البصل
بالإضافة إلى ملعقة عسل، ويؤكل قدر فنجان وتكون المقادير متساوية فإن ذلك
يوقف الإسهال ويقضي على مسبباته إن شاء الله تعالى.

لطرد الديدان:
يحقن المصاب بحقنة شرجية من البصل المغلي بعد التصفية فإنه يقتل الديدان ويطردها.
للقوة والحيوية والنشاط:
يشوى البصل بقشره ثم ينزع
القشر ويعجن في عسل وسمن برى ويوضع في خبز قمح بلدي(كسندوتش) ويؤكل في
الإفطار ويتبعه نصف لتر من حليب فإنه مفيد للغاية.

انتهى ولله الحمد والمنة.. وكل هذه أسباب.. ومن الله تعالى وحده القوة والعافية.. والصحة والشفاء









قال تعالى:{وإذ قلتم يا موسى
لن نصبر على طعام واحد فادع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها
وقثائها وفومها وعدسها وبصلها} [البقرة: 61]


وللتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله تؤكل، أو يمضغ ورق نعناع أو يستحلب قرنفل.. وكلما كان قديم التخزين كانت فاعليته أقوى.. أي بعد جفاف أوراقه تماماً.
أو تناول كبسولات تباع في الصيدليات تحتوي عاى خلاصة الثوم بدون رائحة
الأمراض التي يعالجها الثوم
ترياق السموم:
تهرس خمسة فصوص ثوم، وتخلط بفنجان عسل مذاب في
مغلي الحبة السوداء ويشرب ذلك فوراً ويكرر صباحاً ومساء، بعد ذلك يتم
الشفاء بإذن الله تعالى.
ويدهن بزيت الثوم مكان الألم إن كان من سم ثعبان، أو للمعدة من الخارج إن كان سماً مشروباً.
مطهر للمعدة:
يبلع على الريق فص ثوم مقطع، ويشرب بعده كوب من الشمر المحلى بعسل النحل، ويكرر يومياً لمدة أسبوع.
مذيب للكسترول ومانع من الجلطة:
أثناء تناولك لطعام الغداء يومياً ضع في السلطة
قدر فصين مهروسين وتناولهما مع السلطة يومياً.. ويا حبذا لو داومت على ذلك
وكأنها من خضراوات السلطة اليومية مع بقية الطعام.
والثوم علاج فعال لضغط الدم.. ولكن بعد انضباطه
يتوقف عنه لكيلا يخفض الضغط، والذي لديه انخفاض في الضغط لا يستعمل الثوم
بقدر الإمكان.
مدر للبول ومطهر للمجاري البولية:
يغلى الشعير غلياً جيداً وبعد أن يبرد يخلط فيه 3
فصوص ثوم مهروسة، ويشرب ذلك على الريق يومياً مع الإكثار بعد ذلك من شرب
عصير الليمون والسوائل، واحذر السوائل الغازية.

يقضي على الأميبا والدوسنتاريا:
تؤخذ حبة بعد تقطيعها يومياً عقب كل وجبة لمدة أسبوع، فإنه يقضي على الأميبا، ويا حبذا لو شرب المريض ملعقة زيت زيتون بعد ذلك.
لسوء الهضم والغازات والمغص:
يشرب عصير كمثرى مخلوط فيه ثلاثة فصوص من الثوم قبل النوم يومياً، أو في وقت المغص مع دهان البطن بزيت الثوم المخلوط بزيت الزيتون.
لعلاج التيفود:
تقطع خمسة فصوص من الثوم وخلط في لبن ساخن محلى
بعسل النحل ويشرب قبل النوم مع دهان العمود الفقري للمريض والأطراف بزيت
الثوم الممزوج في زيت الزيتون، وفي الصباح يستنشق بخار الثوم لمدة خمس
دقائق.
للقروح المتعفنة:
يدق الثوم حتى يصبح كالمرهم ويضمد به على الجرح
حتى وإن كان هذا مؤلماً.. ولكن ذلك يمنع بفضل الله الغرغرينا التي قد تؤدي
إلى بتر العضو والعياذ بالله تعالى.
كذلك يمكن تطهير الجروح بمزج الثوم المهروس في ماء دافئ وينظف بذلك الماء الجرح فيقتل كل الميكروبات والجراثيم.
الدفتريا:
يمضغ فص ثوم كاللبان دون بلع لمدة ثلاث دقائق ثم
يبلع، وذلك بعد كل وجبة يومياً.. ويستنشق بعد ذلك بخار الثوم المغلي في ماء
لمدة ثلاث أو خمس دقائق مع الحذر أن تتعرض للبرد.
للثعلبة:
تؤخذ عجينة الثوم ويعجن فيها (قدر ملعقة صغيرة)
من البارود حتى يكون كالمرهم الأسود، ثم تشرط الثعلبة بشفرة معقمة حتى يبدو
الدم ثم يوضع المرهم ويضمد فوقه، لا تكرر هذه العملية أكثر من خمسة أيام
متوالية حتى تموت الثعلبة وينمو الشعر من جديد (مجرب).
أقوى علاج للروماتيزم:
يدق رأس الثوم بعد تقشيره ثم يعجن في عسل نحل مع
ملعقة حلبة ناعمة حتى يصبح كالدهان بعد خلطه معاً، ثم توضع لبخة على موضع
الروماتيزم من المساء حتى الصباح.. مرة.. مرتان.. ينتهي تماماً الروماتيزم
بإذن الله تعالى.
للأعصاب:
يقطع فص ثوم ويبلع مع لبن ساخن عليه قطرات من العنبر على الريق يومياً، فإنه يقوى الأعصاب ويهدئها تماماً.
للصمم:
تدق سبعة فصوص من الثوم ثم توضع في زيت الزيتون
وتسخن على نار هادئة، وبعد أن تفتر قليلاً يقطر في الأذن قبل النوم مع سدها
بعد ذلك بقطعة قطن تنزع صباحاً، وتكرر هذه العملية يوما بعد يوم، وليس كل
يوم.
للقضاء على فيروس الأنفلونزا:
يشرب عصير البرتقال والليمون المضروب في سبعة
فصوص ثوم، يشرب ذلك العصير على الريق يومياً مع استنشاق بخار الثوم المغلي
قبل النوم.. بعد مرة أو مرتين من ذلك العلاج العجيب.. سوف تنتهي الأنفلونزا
بإذن الله الشافي.
للزكام والرشح:
بلع فص ثوم بعد كل أكلة مع شرب عصير الثوم بالليمون مع استنشاق بخار الثوم فإنه عجيب في علاج أمراض البرد عامة.
للسرطان:
توجد في الثوم مادة (الألبين) وهي مضادة للسرطان،
ولذا فإني أنصح كل مرضى السرطان بالإكثار من أكل الثوم والجزر باستمرار،
ولسوف يجد المريض نتيجة عجيبة وشفاء عاجلاً برحمة الله وحوله وقوته إن شاء
الله.
للسعال الديكي:
تقطع فصوص الثوم قدر حفنة يد، وتلقى في ماء مع
قليل من الملح ليزداد البخار، ويستنشق البخار على بعد.. وذلك يكون قبل
النوم لتتم التدفئة حتى الصباح ويتكرر ذلك كل مساء لمدة أسبوع.
للسل الرئوي:
يؤخذ كل صباح ثلاثة فصوص من الثوم، وتهرس في قطعة
خبز وتؤكل على الريق، وفي المساء يستنشق بخار الثوم كوصفة السعال الديكي،
ويستمر ذلك لمدة شهر.
للكوليرا:
للوقاية من الكوليرا عند انتشارها (أعاذنا الله
تعالى منها والمسلمين) تؤخذ ملعقة معجون من الثوم بعد خلطه بالعسل عند كل
أكلة، فإنها أقوى وأنجع من الأمصال، وفي كل حالات الأوبئة المعدية فإنه
يفيد. لطرد الديدان:
تدق ثلاث حبات ثوم وتوضع في حليب وتشرب بدون سكر
مساء قبل النوم، وفي الصباح تؤخذ (شربة خروع) وتكرر من حين لآخر فإنها تقي
المعدة من الطفيليات.
للجرب:
تؤخذ خمسة رؤوس ثوم، وتفرم، ثم تعجن في شحم الغنم
أو البقر أو الجاموس، ويدهن به مكان الجرب من المساء إلى الصباح إثر حمام
ساخن مع الاستمرار تباعاً لمدة أسبوع، فإنه ينقي الجسم تماماً.
لتفتيت الحصوة:
يؤخذ عصير ليمون وزيت زيتون "وحفنة بقدونس (أوراق
مقطعة)من كل واحد من الثلاثة قدر فنجان، ومن الثوم نصف فنجان (مهروس)
ويخلط ذلك معاً، وتؤخذ منه ملعقة قبل النوم يومياً، ويعقبها شرب كمية من
الماء.
للقشرة:
تدق ثلاثة رؤوس ثوم حتى تكون كالعجين، ثم تعجن في
خل تفاح وتعبأ في قارورة زجاجية وتترك لمدة أسبوع في الشمس ثم يدهن بعد
ذلك الرأس مع التدليك لمدة أسبوع فسوف يقضي ذلك على القشرة ويؤدي إلى نعومة
الشعر أيضاً مع ملاحظة الدهن بزيت الزيتون بعد ذلك أي بعد الأسبوع.
لتقوية الذاكرة ومنشط عام:
تضرب ثلاثة فصوص من الثوم في الخلاط مع ثلاث حبات طماطم وقليل من الملح، ويشرب كعصير مثلج في أي وقت فإنه مقو للنشاط العقلي والجسدي.
لتقوية اللثة ومنع تساقط الأسنان:
تفرم كمية من فصوص الثوم المقشورة ويدلك منها
اللثة بالأصبع السبابة ثم يتمضمض بماء مغلي فيه بقدونس لإصلاح رائحة الفم
بعد ذلك مع استعمال اللبان أو النعناع.
لتقوية القدرة الجنسية:
يؤخذ الثوم ويهرس ثم يسوى في زيت زيتون على نار
هادئة حتى يصفر ثم يعبأ في قارورة صغيرة، وعند الحاجة يدهن به جذر الإحليل
(العانة) بمساج دائري ولا يغسل إلا بعد ساعة، مع وجوب الالتزام بالآداب
الإسلامية المذكورة في باب الحبة السوداء لنفس الغرض.
للصداع:
يدهن بقليل من زيت الثوم مكان الصداع فإنه يزول
وكأنه لم يكن، مع أخذ فص مقطع في قليل من الماء يبلع لكي يقضي على أسباب
الصداع إن كانت من المعدة، ثم تغسل الرأس فتزول رائحة الثوم مع آلام الصداع
بإذن الله تعالى.
للدوخة:
عجة البيض بالثوم وبزيت الزيتون تقضي على الدوخة
تماماً، وتؤكل ثلاث مرات في ثلاثة أيام متتابعات وهي كالعجة العادية
تماماً، ولكن يكتفي عن البصل بالثوم مع قليل من الملح والبهارات.
مسكن لآلام الأسنان:
يوضع نصف فص ثوم على مكان الألم، ويصبر المريض
عليه قليلاً فسرعان ما يضيع الألم تماماً بإذن الله تعالى، فإن كان الألم
في الفك كله فيوضع فص الثوم داخل صيوان الأذن جهة الفك الموجوع.
لبناء العضلات والقوة:
يؤخذ كل يوم على الريق كوب كبير من حليب النوق
المذاب فيه فص أو فصين من الثوم المفروم، ولمدة شهر على التوالي ويتوقف
فترة شهر ثم يعود، وهكذا فإن ذلك يبني جسداً قوياً ولو كان صاحبه مسناً قد
بلغ من الكبر عتياً.
لتصلب الشرايين وضغط الدم:
يدق الثوم ويلقى في زيت زيتون مغطى في الشمس لمدة أربعين يوماً، ثم تؤخذ منه ملعقة على الريق يومياً لمدة أربعين يوماً أخرى.
للوقاية من الطاعون والإيدز:
أعظم درع يرد الأمراض والأوبئة هو تقوى الله عز
وجل أولاً وأخيراً وسبحان الله.. اتباعاً للأسباب وللوقاية.. عليك بعصير
الثوم وذلك بخلط ثلاثة فصوص في كوب من العسل يومياً مخلوطاً بالماء، مع
تقواك لله عز وجل ستكون دوماً في منعة وحصانة.
للعيون:
يمضغ ورق الثوم فقط ثم يوضع على العين صباحاً ومساء فإنه يشفي حتى الرمد بإذن الله تعالى.. ولا شافي إلا الله.
من كتاب معجزات الشفاء



علميا الثوم يقيك من الزكام


تثّبت العلماء أخيرا، وبالدليل العلمي، من فوائد الثوم في مكافحة نزلات البرد الشائعة.
فقد تبين لهم أن الناس الذين يتناولون يوميا
أقراص أو حبوب من مستخلصات الثوم، والتي تباع في الصيدليات والمحلات، هم
أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد، أو الزكام، الشائعة بنحو الضعف.
وتكمن أهمية الكشف العلمي الجديد في أنه يبرهن
لأول مرة بالدليل العلمي ما يعرفه الناس منذ القديم عن مزايا وقدرات الثوم
المتعددة في مكافحة الأمراض وأعراضها.
لكن العلماء يقولون، كما هي تقاليدهم في الحرص
والتأكد، إن مزيدا من التجارب ضرورية للوقوف بشكل لا يقبل الشك على فوائد
الثوم في مكافحة عدد من الأمراض أو الوقاية منها، ومنها الزكام الشائع.
والسر في قوة الثوم هو مادة تدخل في تكوينه تعرف
باسم آلاسين، وهي المادة البيولوجية الرئيسية التي تنتجها نبتة الثوم، ولها
القدرة على خفض معدل الإصابة بالزكام الشائع بنسبة تزيد على النصف.
تجارب سريرية
وقد اشترك في التجربة العلمية، التي أشرف عليها بيتر جوسلينج رئيس مركز الثوم في شرقي مقاطعة ساسكس البريطانية، 146 متطوعا.
وقد تناول نصفهم مادة طبية في شكل كبسولات اسمها
آليماس، تحتوي على مكون آلاسين، بشكل يومي، في حين حرم منها النصف الآخر
دون معرفة منهم بإعطائهم كبسولات لا تحوي شيئا يذكر.
وتبين خلال فترة التجربة، التي امتدت 90 يوما، أن
24 حالة برد أصيب بها من تناولوا كبسولات آليماس، في حين تعرض 65 من النصف
الثاني إلى نزلات برد.

كما ظهرت التجربة أن من أصيب الزكام من الفريق
الأول شفي على نحو أسرع من النصف الثاني، كما أن الاصابة من جديد كانت اقل
بكثير عند من تناولوا المادة الثومية.
ويقول جوسلينج إن نتائج تجربته ستعني إعادة نظر شاملة بموضوع علاج نزلات البرد العادية في المستقبل.
نتائج مشجعة
ويرى البروفيسور رون اسكليس مدير مركز الزكام
الشائع في جامعة كاردف أن نتائج هذا البحث مشجعة جدا، لكنه أضاف أنها ليست
ثورة في الجهود العلمية لمكافحة الزكام.
ويقول هذا العالم إن النباتات لا تملك جهازا
للمناعة كالذي نملكه، لكنها قادرة على مكافحة ومحاربة الفيروسات
والالتهابات من خلال دفاعات كيماوية داخلية تم تطويرها مسبقا.
ويضيف أن مكّون آلاسين قد يكون أحد تلك الكيماويات التي تحمي نبتة الثوم من الأمراض، والمحافظة عليها صحيحة معافاة.
يذكر أن فيروس الزكام الشائع يعتبر أكثر أنواع
الأمراض الفيروسية انتشارا في العالم، ويتسبب في إصابة كل شخص في العالم
بمعدل إصابتين إلى خمس في العام.
وهناك أكثر من مئتي نوع من الفيروسات التي تسبب الزكام الشائع بين الناس

شكرا








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 5:19 am



الكاكاو


الكاكاو شجرة معمرة وبذورها تشفي الحمى والسعال والكاكاو مدرة للبول ومقوية للقلب والكلى .


الكاكاو شجرة معمرة دائمة الخضرة
يتراوح ارتفاعها ما بين 4متر الى 10امتار، ذات لحاء بني باهت واوراق بيضوية
لامعة ويحمل الجذع والاغصان الكبيرة عناقيد من الازهار الصغيرة الصفراء.
والثمار كبيرة يتراوح طولها ما بين 15الى 25سم وحوالي 10سم في السمك وتشبه
الثمار في شكلها الخيار وهي مخططة بلون اصفر وتحتوي الثمرة على ما بين
20الى 50بذرة كبيرة تشبه اللوز لها قشرة سمراء ذات لب لحمي.



الموطن الاصلي للكاكاو: الموطن
المكسيك وامريكا الوسطى وهو اليوم محصول في كل المناطق المدارية يعرف
الكاكاو علمياً باسم Theubroma cacao والجزء المستخدم من نبات الكاكاو هي
البذور.



ماهي محتويات بذور الكاكاو؟
- تحتوي بذور الكاكاو على قلويدات
البيورين (Purine alkaloids) وتشكل نسبتها ما بين 3الى 4% ويعتبر القلويد
الرئيسي هو ثيوبرومين (Theobromine) حيث تصل نسبته ما بين 2.8الى 3.5% كما
تحتوي البذور على كمية اقل من قلويد الكافئين (caffeine) حيث تقدر نسبته ما
بين 0.1الى 0.4% تحتوي البذور على دهن (Fat) بنسبة 50% واهم الاحماض
الدهنية في الدهن هي حمض الاوليك (oleic acid) حيث تتراوح نسبته في الدهن
ما بين 33الى 39% وحمض الاستياريك (stearic acid) والذي يشكل نسبته في
الدهن ما بين 30الى 37% وحمض البالماتيل (palmitic aciol) نسبة مابين 24الى
31%. كما تحتوي بذور الكاكاو على مواد بروتينية نبسبة 10الى 16% ونشا
نسبته 5الى 9% كما تحتوي على سكاكر احادية بنسبة 3الى 4% واهم هذه السكاكر
السكروز والجلوكوز والفركتوز. كما تحتوي البذور على امنيات بايوجينيه
(Biogenic amines) وتشمل فيثايل ايثايل اوين (phenyl ethyl amine) وتيرامين
(Tyramine) وتربتامين (Tryptamine) وسيروتونين (serotonin). كما تحتوي على
قلويدات ايزوكوينوليه (Isoqucnoline alkaliods) واهم مركباتها سالسولينول
(Salsolinol) كما تحتوي على مواد عفصية بنسبة 10%.



ماهي استعمالات الكاكاو القديمة والحديثة؟
- تشتق كلمة شوكولاته من
Chocolate وهي الاسم الذي اعطاه شعب الازتيك لهذه الشجرة عام 1720م. وقد
امتدح كوتون ماذر وهو امريكي ومؤرخ طبيعي الكاكاو فكتب ان النبتة تزود
الهنود بالخبز والماء والخل والبراندي والحليب والزيت والعسل والسكر والابر
والخيطان والكتان والثياب والقبعات والملاعق والمكانس والسلال والورق
والمسامير والخشب والاسقف لمنازلهم والاشرعة والصواري والحبال لمراكبهم
والدواء لامراضهم فهل من رغبة في المزيد.



هدية من بلاد الازتيك: تخيلوا
عالماً بدون شوكولاته (كاكاو) كم سيكون حزيناً: هذا ماكان عليه عالمنا حتي
1519م عنما رأى الفاتح الاسباني فيرناند كورتيز الملك المكسيكي الازيتكي
موكيتزوما يتناول شراباً يسمى شوكولاته في كأس من ذهب وقد اهتم كورتيز
بالكأس اكثر من اهتمامه بالشراب حتى ذكر له سكان الازتيك ان ذلك الشراب يتم
تحضيره من بذور ثمينة جداً بحيث انه بحوالي مائة حبة منها يمكن شراء عبد
بصحة جيدة.

لقد ادخل كورتيز هذا الشراب
الازتيكي في البلاط الاسباني، الامر الذي كان له اثر كبير في الحال. وقد
حاول الاسبان ان يحتفظوا بسر الشوكولاته واستطاعوا ذلك لمدة تزيد على مائة
عام، الا انه في عام 1660م تم انتشار الشوكولاته في كافة انحاء اوروبا
واصبحت شعبية وخاصة في بريطانيا وهولندا حيث كانوا يضيفون الى ذلك الشراب
الحريف بعضا من الحليب والسكر.



ومن الغريب ان الشوكولاته حتى
القرن التاسع عشر لم تكن تقدم الا على شكل شراب غالباً ما يكون حريفاً
واحياناً كان يحلى بالسكر ولم تحضر الشوكولاته على شكل الواح او اقراص الا
منذ 150سنة.



كانت شعوب امريكا الوسطي تستخدم
الكاكاو ومنذ قرون وذلك لعلاج الحمى والسعال وآلام الحمل والوضع كما كانوا
يدهنون بزيتها الحروق والشفاه المتشققة والمناطق الخالية من الشعر في الرأس
وكذلك حلمات الثدي عند المرضعات. وكان الاطباء الانتقائيون في القرن
التاسع عشر يوصون بأستخدام زبدة الكاكاو في ضماء الجروح. وبالمقابل فقد
كانوا يوصون باستهلاك الكاكاو على شكل شراب حار كبديل عن القهوة وذلك لعلاج
الربو، كما كانوا يعتقدون ان الكاكاو الساخنة غذاء مفيد جداً للناقهين
المتعافين من مرض خطير، اما في ايامنا هذه فالقليل من اطباء الاعشاب يوصون
بأستهلاك الكاكاو لأغراض علاجية.



وبالرغم من ان الكاكاو يستخدم
كغذاء في الغالب الا ان له قيمة علاجية كمنبه للجهاز العصبي. وفي امريكا
الوسطى والبحر الكاريبي، تؤخذ البذور كمقوٍ للقلب والكلى. ويمكن ان تستخدم
النبتة لعلاج الذبحة الصدرية وكمدر للبول، وتشكل زبدة الكاكاو مرهماً جيداً
للشفتين وغالباً ما تستخدم كقاعدة للمراهم والتحاميل المهبلية. وفي عام
1994اثبت العلماء الارجنتينيون ان مستخلصات الكاكاو تضاد الجراثيم المسؤولة
عن الحبوب والانتان الدموي.



ان الثيوبرومين الموجود في بذور
الكاكاو يريح العضلة الملساءة للانبوب الهضمي وهذا ربما هو السبب الذي يجعل
الكثير من الناس يتناولون الشوكولاته حتى بعد امتلاء البطن بالأطعمة إذا
اراد ان يريح معدته بعد وجبة دسمة.



ان الثيوبرومين والكافتين هما
عنصران كيميائيان يرتبط دورهما ارتباطاً وثيقاً في العلاج المنظم للربو
ويتلخص مفعولهما بتوسيع الممرات التنفسية في الرئتين فهذان العنصران
متشابهان في التأثير حتى لو لم يكن الشخص مصاباً بالربو فعليه ان يجرب
الكاكاو او الشوكولاتة في حالة احتقان الجهاز التنفسي الذي يسببه الرشح او
انفلونزا.



والغلاف الخارجي لبذور الكاكاو
والذي يعرف بالقصرة (Teast) يستخدم في الوقت الحاضر لعلاج مشاكل الكبد
والمثانة والكلى والسكري وكمقوٍ عام وكمادة مقبضة ضد الاسهال.



هل هناك محاذير من استعمال الكاكاو؟
[size=21]لا توجد محاذير اذا لم يُبالغ في استخدامها وعلى المصابين بالروماتزم والنقرس التقليل من استعمالها.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء أبريل 03, 2013 5:24 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 5:20 am

ا



Cuminum Cyminum






ونبات الكمون
عشبي حولي يبلغ ارتفاعه حوالي 50 سم وله ساق مجوف واوراق خيطيه تشبه إلى حد
ما اوراق السنوت . الازهار تتجمع في نهاية الافرع على هيئة مظلة بلون أصفر
وعند النضج تكون الثمار مستطيلة شبه مسطحه مخططة بخطوط ذات لون بني غامق.
لها رائحه عطرية الجزء المستخدم من النبات الثمار التي تعرف عند كثير من
الناس بالبذور. وهو نبات معروف من العائلة الخيمية، يتميز برائحة نفاذة،
وهو من التوابل المشهورة..



ويطلق علي الكمون اسماء آخرى مثل سنوت وشبث يعرف الكمون علمياً بأسم cuminum cyminum من الفصيلة المظليه.


الموطن الأصلي للكمون
الموطن الأصلى للكمون مصر وتركستان
ولكنه يزرع اليوم في مختلف مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط وفي ايران
والباكستان والهند والصين وفي جنوب الولايات المتحدة الأمريكية.



المحتويات الكيميائية للكمون
تحتوي ثمار الكمون على زيت طيار والمركب الرئيسي في هذا الزيت هو مكون من الدهيد وجاما تربين وبيتا بانيين وباراسا يمين وزيوت دهنية



ماذا قال الطب القديم عن الكمون ؟
عرف الكمون في مصر القديمه التي
كانت تزرعه بكثره على ضفاف النيل وقد عرف الفراعنه خاصية الكمون في التحليل
والترويق والتنظيف فكانوا يقدمونه كهدايا للمعابد. وجاء الكمون في
البرديات القديمه في أكثر من 60وصفه علاجيه . وقد جاء الكمون في البرديات
الفرعونيه كوصفات علاجيه لأكثر من 60 حالة مرضية وجاء فعلى الكمون في بردية
ابرز لعلاج حالات الحمى والدودة الشريطية وعسر الهضم والمغص المعوي وطارد
للأرياح وضد كثرة الطمث . كما صنع المصريون من الكمون دهاناً مسكناً لألام
المعده واوجاع الروماتزم والمفاصل ونزلات البرد ولشفاء الحروق وضد حالات
الجرب واستخدموا الكمون أيضاً من الخارج لغيار القروح والجروح ذات الرائحة
الكريهة وبخاخات موضعية لخراج الفتق والحروق. وقد قال الطبيب الأغريقي
ديكور ريدس "الكمون فيه قوة مسخنه يطرد الرياح ويحللها وفيه قبض وتجفيف
ويستخدم مع الزيت مع العسل لشفاء الجروح وإذا سحق الكمون بالخل واشتم فيه
قطع النزيف من الأنف وكذلك إذا أدخلت منه قطعه مبلله في الأنف".



وقال جالنيوس "الكمون يفتت الحصى ويزيل المغص وانتفاخ المعدة والبول الدموي ويستخدم الكمون مع الزيت كدهان الخصية المتورمة ".


يقول ابن سينا :
الماهية‏:‏ الكمون أصناف كثيرة منها
كرماني أسود ومنها فارسي أصفر ومنها شامي ومنها نبطي والفارسي أقوى من
الشامي والنبطي هو الموجود في سائر المواضع ومن الجميع بريّ وبستاني‏.‏
والبري أشد حرافة ،‏ ومن البرّي يشبه بزره بزر السوسن‏.‏



قال
ديسقوريدوس‏:‏ البستاني طيب الطعم وخاصة الكرماني وبعده المصري وقد ينبت في
بلاد كثيرة له قضيب طوله شبر وورقه أربعة أو خمسة دقاق مشقق كورق الشاهترج
وله رؤوس صغار ومن الكمّون ما يسمى كومينون أغريون أي الكمون البري ينبت
كثيراً بمدينة خلقيدرون وهو نبات له ساق طوله شبر دقيق عليه أربع ورقات أو
خمسة مشققة وعلى طرفه سوس صغار خمسة أو ستة مستديرة ناعمة فيها ثمر وفي
الثمر شيء كالقشر أو النخالة يحيط بالبزر‏.‏



وبزره أشد
حرافة من البستاني وينبت على تلول وجنس آخر من الكمون البرّي شبيه
بالبستاني ويخرج فيه من الجانبين علق صغار شبيه بالقرون مرتفعة فيها بزر
شبيه بالشونيز وبزره إذا شرب كان نافعاً من نهش الهوام‏.‏

الاختيار‏:‏ الكرماني أقوى من الفارسي والفارسي أقوى من غيره‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قوة مسخّنة يطرد الرياح ويحلّل وفيه تقطيع وتجفيف وفيه قبض فيما يقال‏.‏
الزينة‏:‏ إذا غسل الوجه بمائة صفاه وكذلك أخذه واستعماله بقدر فإن استكثر من تناوله صفر اللون‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يستعمل بقيروطي وزيت ودقيق باقلا على أورام الأنثيين بل مع الزيت أو مع زيت وعسل‏.‏


الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات وخصوصاً البري الذي يشبه بزره بزر السوسن إذا حسيت به الجراحات جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا سحق الكمون
بالخل واشتم منه قطع الرعاف وكذلك إن ادخلت منه فتيلة أعضاء العين‏:‏ قد
يمضع ويخلط بزيت ويقطر على الظفرة وعلى كهوبة الدم تحت العين فينفع وإذا
مضغ مع الملح وقطر ريقه على الجرب والسبل المكشوطة والظفرة منع اللصق‏.‏



وعصارة البري
تجلو البصر وتجلب الدمعة ويسمى باليونانية قاييوس أي الدخان ويجلب الدمعة
كما يفعل الدخان وهو يقع أيضاً في كاويات النتف لشعر العين فلاينبت‏.‏



أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي بخل ممزوج بالماء نفع من عسر النفس‏.‏


أعضاء النفض‏:‏
يستعمل بالزيت على ورم الخصية وربما استعمل بقيروطي وربما استعمل بالزيت
ودقيق الباقلا ويفتّت الحصاة خصوصاً البري وينفع من تقطير البول ومن بول
الدم ومن المغص والنفخ‏.‏



وعصارة البري المسحوقة بماء العسل تطلق الطبيعة‏.‏
وقال روفس‏:‏ الكمّون النبطي يسهل البطن وأما الكرماني فليس يطلق بل يعقل وحشيش البري يحدر مراراً في البول‏.‏


السموم‏:‏ يسمى بالشراب لنهش الهوام وخصوصاً البري الذي يشه بزره بزر السوسن‏.‏


ويقول عنه الأنطاكي :
كمون : يُسمى ( السنوت وباليونانية
كرمينون والفارسية زيرة ، وهو إما أسود وهو الكرماني ويُسمى الباسيلقون
يعني الدواء الملوكي ، أو الفارسي وهو الأصفر أو كمون العادة وهو الأبيض ؛
وكله إما بستاني يُزرع أو بري ينبت بنفسه وهو كالرازيانج لكنه أقصر وورقه
مستدير وبزره في أكاليل كالشبت ؛ وأجود الكل بري الكرماني فبستانيه ، فبري
الفارسي فبستانيه ، وأردؤه البستاني الأبيض ، ويغشّ بالكراويا ويُعرف بطيب
رائحته واستطالة حبه وتبقى قوته سبع سنين ، وهو حار يابس الجيد في آخر
الثالثة والأبيض في الأولى قوي - التلطيف حتى إن اللحم المطبوخ به يلطف إلى
الغاية، ويحل الرياح مطلقاً ولو طلاء بزيته المطبوخ فيه ويطرد البرد ويحل
الأورام ويدفع السموم وسوء الهضم والتخم وعسر النفس والمغص الشديد شربأ
بالماء والخل - واحتقاناً بالزيت ، وأجود ما يُضمد مع الباقلاء أو الشعير
ويدر ما عدا الطمث فيقطعه فرزجة بالزيت ويُحلل - الدم المحبوس ضماد اً ،
وشهوة الطين ونحوه أكلاً، ويقطر في قروح العين والجرب المحكوك ، ومع بياض
البيض يمنع الرمد الحار وصفارة البارد لصوقاً وإن مزج بالصعتر وتغرغر
بطبيخه سكن وجع الأسنان والنزلات مجرب ، ويجلو البشرة مع الغسولات وعصارته
للبصر والسبل والظفرة بملح والطرفة وحده .



ومن خواصه : أن
المولود إذا دُهن بمطبوخة لم يتولد عليه القمل وأن أكله يصفر اللون ، وقد
تواتر أنه – ينمو إذا مشت فيه النساء وأنه يروي إذا وعد بالماء كذا قال من
يزرعه ، وهو يضر الرئة وتصلحه الكثيراء، ويبدل كل نوع منه بالآخر وبدل كله
الكراويا وبزر الكراث والأبيض منه قد يُسمى النبطي ومتى قيد بالحبشي
فالأسود، وبالأرمني فالكراويا، والحلوفالأنيسون وقديُرادبالأسودمنه
الشونيز.




ماذا قال الطب الحديث عن الكمون؟
أثبتت الدراسات الحديثه ان الكمون
مضاد جيد للميكروبات . كما أتضح أن الكمون لديه القدرة على احتفاظه بالمواد
الفعاله سبع سنوات وهو منبه ممتاز للمعدة وطارد للأرياح.



وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية كما يلي:
الأستعمالات الداخلية :
لحالات المغص وسوء الهضم وانتفاخ
المعده وكثرة الطمث والديدان المعوية وحالات البرد يستخدم ملء ملعقة صغيرة
من مسحوق الكمون مع ملء كوب ماء مغلي ويترك المزيج لينقع لمدة عشر دقائق ثم
يصغي ويشرب بمعدل كوب في الصباح وأخر في المساء. لحالات التشنجات العصبيه
وضعف الشهية للطعام يستعمل مغلياً مكوناً من ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون
في لتر ماء أو يمزج مسحوق الكمون بمعدل جرام واحد إلى مقدار ملعقة كبيره
عسل نحل. لعلاج وتسكين الألام الروماتزمية . يستخدم زيت الكمون بمعدل 10نقط
على أي مشروب ساخن يتناوله المريض عقب الأفطار والعشاء .



الاستعمالا ت الخارجية :
يستعمل لشفاء الجروح والقروح يستخدم
مزيج مكون من الزيت والعسل مع مسحوق الكمون لدهان الأماكن المصابه . لشفاء
اورام الخصيتين : يستعمل دهاناً موضعياً مكوناً مسحوق الكمون+ زيت زيتون +
دقيق. لعلاج الجرب والحكه: يستعمل الكمون مع الملح دهاناً موضعياً .

لايقاف نزيف الأنف : يستعمل فتيله من القطن مشبعه بمسحوق الكمون مع الزيت وتوضع بداخل الأنف .
لإزالة بقع الوجه والحصول على بشرة صافية: يستخدم فعلى ماء الكمون غسولاً ثلاث مرات للوجه يومياً .
وقد صنع مؤخراً في فرنسا مشروب تحت
مسمى كوميل يساعد على إزالة عسر الهضم وفاتح للشهيه ويفيد في حالات التشنج
والروماتيزم والحروق والجرب.



كما يضاف
الكمون إلى بعض الأطعمه لأعطائها طعماً طيباً . ويضاف زيت الكمون إلى
الحلويات لتعطيرها كما يستعمل زيت الكمون في صنع العطورات ، كما يستعمل في
صنع الخبز والكعك والمخللات ويضاف إلى كثير من الأكلات وبخاصة الأكلات
الشرقية القديمه، وفي هولندا يدخل في صنع الجبن وفي المانيا يضاف إلى
الفطائر والخبز لتعطيرها .



هل يتداخل الكمون مع الأدوية العشبية أو غير العشبية وهل له أضرار جاذبية؟
نعم يتداخل الكمون مع الآدوية
المنومه مثل الباربيتورات أما الأضرار الجانبية فهي غير موجودة ، إذا التزم
المتعاطي بالجرعات المحددة ولم يتعداها.

نقلا عن جريدة الرياض الاثنين 19 ربيع الثاني 1425العدد 13135 السنة 40




قول بأن الكمون ليس بالسنوت :
يقول د. إبراهيم عبد الله الغامدي الأستاذ المساعد بقسم اللغة والنحو والصرف - جامعة أم القرى
اسم النبتة : السَّنُّوت .
أماكن وجودها : الوديان ، وبالقرب من المنازل ، والمسارب المؤدية إليها .


وصفها : نبات
حولي يبدأ نموه مع أوائل فصل الربيع ، وهو عبارة عن مجموعة من السيقان
الخضراء القانية المخططة بخطوط دقيقة ، تتفرع إلى عدّة فروع ، وكل فرع
يعلوه خيوط خضراء دقيقة ناعمة وهي كالأوراق في بقية النباتات ، تتحول هذه
الخيوط بعد أن يشيخ النبات إلى اللون الأصفر ، وكذلك السوق .



ما الزهرة
فخضراء على شكل مظلة دائرية ، وذلك في بداية تكونها ، تحمل حبوباً صغيرة
خضراء . وتتفرع الزهرة إلى مجموعات ، كل مجموعة تحمل كماً من الحبوب ، وفي
أواخر فصل الصيف تبدأ في الاصفرار ، وتكبر الحبوب التي تحملها مع الاحتفاظ
بلونها الأول ، وهذه الحبوب مضلعة الشكل لها رائحة جميلة وحجمها كحجم حبوب
الشَّمَر .



أما طول هذا
النبات وقصره فيتوقف على البيئة التي ينمو فيها ، فإن كانت التربة جيدة
والماء كثير فيرتفع إلى أكثر من مترين وإن كانت الأرض غير جيدة والماء قليل
فيصل ارتفاعه إلى المتر أو يزيد قليلاً . له رائحة جميلة ، وأهل المنطقة
يستخدمون فروعه للسواك لأنه يطيب الفم .




جميع أجزاء هذا
النبات يستفاد منها حيث تطبخ الخيوط الشعرية وكذلك الفروع الرطبة وتؤكل
وذلك في بداية نمو هذا النبات . كما يصفون الثمرة للعديد من الأمراض،
كالأمراض الباطنية ، والغثيان ، والقيء وغيرها وهو مُجَرَّب .



عرض لهذا
النبات جلّ علماء العربية القدماء ، وكذلك بعض الباحثين المحدثين ، بغية
الوصول إلى تحديد هذا النوع من النبات لما ذُكر من فوائده في أحاديث
المصطفى صلى الله عليه وسلم التي من بينها قوله : (( لو كان شيء ينجي من
الموت لكان السَّنا والسنوت )) علاوة على ما ورد في الأثر والتراث العربي
عنه .



ما ما ذكره بعض
اللغويين عن هذا النبات فقول أبي حنيفة : (( أخبرني أعرابي من أعراب عمان
قال : السنوت عندنا الكمون . وقال : وليس من بلادنا ولكن يأتينا من كِرمان .
وقال لي غيره من الأعراب : هو الرازيانج ونحن نزرعه ، وهو عندنا كثير .
وقال : هو رازيانجكم هذا بعينه قال الشاعر :

هم السمن بالسنوت لا ألس فيهم ... وهم يمنعون جارهم أن يقردا


وقد أكثر الناس فيه ، فقال بعض الرواة : السنوت هاهنا الشمر ، وقيل : الرّب .


وقيل : العسل ،
وقيل : الكمون . وقال ابن الأعرابي : هو حب يشبه الكمون وليس به )) . وقال
أبو حنيفة في موضع آخر إنه السِّبت ، أي الشِّبت .



ومما سبق يتضح
لنا خلاف العلماء حول تحديد هذا النوع من النبات . والراجح أن قول ابن
الأعرابي هو الصحيح ؛ لأنَّ غالبية من يقطنون السراة يجمعون على هذه
التسمية ، وهو كما قال ابن الأعرابي يشبه الكمون لدرجة اللبس ، ولكن المدقق
في النباتين يلحظ الفرق بينهما . فنبتة الكمون تتقارب سوقه وتتفرع ،
وثمرته مجتمعة مع بعضها ، أما السنوت فكل ساق ينبت على حدة من أصل الجذر ،
وثمرته دائرية ، ولكنها متفرقة . كما أن حبوب ثمرة الكمون ، تختلف عن حبوب
السنوت ، فالأولى بنية اللون ، والثانية خضراء . وقد قارنت بين النباتين
مقارنة عملية ، بغية التعرف على الفروق الدقيقة بين النبتتين ، فوقفت على
الفروق السابقة .




مما ورد في بيت
الحصين بين القعقاع ، فالراجح أنّ المقصود به العسل ، وليس النبات ؛ لأن
العرب دائماً يقرنون بين السمن والعسل . وعلى هذا فتكون كلمة السنوت من
كلمات المشترك اللفظي ، ويكون الفيصل في تحديد دلالتها السياق الواردة فيه
الكلمة .ومازال أهل هذه المنطقة بل أهالي السراة يُجمعون على أن هذه
التسمية تطلق على هذا النوع من النبات . أما نطقهم للكلمة فبفتح السين وضم
النون مع تشديدها وهي لغة فصيحة قال ابن الأثير : (( ويروى بضم السين
والفتح أفصح .. )) أ.هـ.



ومن فوائد الكمون انه طارد للغازات ويزيد في الإفرازات الهاضمة وإدرار اللبن عند المرضعات .
مفيد في علاج حالات الحموضة والمغص والانتفاخ يستخدم في الزيت الطيار في صناعة العطور.


وصفة لعلاج التشنج وطرد الرياح والغازات
- توضع ملعقة كبيرة من الكمون في
لتر ماء ويغلى على النار، يؤخذ من المغلي نصف فنجان قبل الأكل بنصف ساعة
ثلاث مرات يوميا ولمدة خمسة عشر يوما .



- لإدرار الحليب لدى المرضعات يمزج قليل من العسل في جرام واحد من مسحوق الكمون ويعطى للمرضعات .



وفي مقالات منقوله من فوائد الكمون :


ان الكمون طارد
للنمل الذي يشكي من النمل في منزله ضع قليل من الكمون سواء مطحون او حب ،
بأذن الله سوف يذهب النمل دون رجعه فهو افضل من المبيدات فأن قتل النمل
حرام .

وحتى لا تضيع الكمون خذ بطرف الملعقه وضعه على النمله وشوف ايش تسوي .


جرب وانت الحكم
لتوليد المني عندالرجال
حيث يخلط جزء من الكمون والثوم
واليانسون وبزر الفجل بالتساوي , ويمزج الجميع مع العسل , ويفطر بذلك كل
صباح فانة غاية في توليد المنى .



وايضا ,, فانه ينفع في الرطوبة السائلة لدى النساء
اذا واظبت المرأة على شرب الكمون والتحمل به فانة يقطع الرطوبة السائلة في الرحم سواء كانت مزمنة أو حادثة


الكمون : يعالج
التهابات العيون ويهدئ من تهيجها وذلك باستعماله بعد غليه وغسل العين به
لألآم الطمث والمغص المعدي ، يستعمل لطرد الرياح ، و محاربة السمنة وذلك
بنقع قليل منه في كوب ماء مغلي مع ليمونة مقطعة حلقات ويترك طوال الليل ثم
يشرب الماء في الصباح على الريق
.








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء أبريل 03, 2013 5:26 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 5:20 am



لخروع







Ricinus Communis
نبات شجري يتبع العائلة الفربيونية، أوراقه ذات خمسة فصوص في شكل راحة
اليد، وثماره تحتوى على لوزة زيتية تعتصر ويخرج منها زيت مشهور، وتحتوى
بذرة الخروع على حوالي 50 % من وزنها زيتا، وهذا الزيت هو المستخدم طبيا.

زيت أساسي يحتوى على ستيارين وريسيولايين وبلمتين، ويلاحظ أن البذور تحتوى على مواد سامة.
يقول أبو داود : زيت الخروع مسهل معروف، وله تأثير كبير في علاج الأمراض الجلدية وتقرحات الجلد وإدرار اللبن.
خروع : نبت يعظم قرب المياه ويطول أكثومن ذراعين ، وأصله قصب فارغ ،
وورقه أملس عريض وحبه كالقراد مرقش كئيرالدهن يدرك بتموز وآب ولا يقيم
أكثرمن سنة ، وهوحار في الئالئة يابس فيها أو في الئانية , أو رطب في
الأولى ، يحلل الرياح والأخلاط البارد، واذا طبخ في زيت حق يتهرى أزال
الصدع والفالج واللقوة والنقرس وعرق النسا دهنأ وسعوطأ ، واذا اكل أخرج
البلغم والأخلاط اللزجة برفق وأدر الحيض وأخرج االمشيمة، ودهنه يلين كل صلب
جتى المعادن اليابسة عن تجربة ، خصوصأ مع ماء الفجل ويغسل به مع الخردل
أوماخ الجسد فينقيه .

ومن خواصه : وهو يكرب ويسقط الشهوة ، ويصلحه أن يقشر ويستعمل مع
الكئيراء ، وشربته إلى عشر حبات ، وضعفها مسكر وخمسون تقتل ، ودهنه بماء
الكراث يقلع البواسير شربأ ودهنأ .

يقول ابن سينا :
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه قراوطيا وهو القراد
وإنما سمّوه بهذا لأن حبه شبيه بالقراد وهو شجرة صغيرة في مقدار شجرة صغيرة
من التين ولها ورق شبيه بورق الدلب إلا أنه كبر وأملس وأشدّ سواداً وساقها
وأغصانها مجوفة مثل القصب ولها ثمرة في عناقيد خشنة وإذا قشر الثَمَرُ بدا
الحب في شكل القراد ومنه يعصر الدهن المسمّى أقنقس وهو دهن الخروع وهذا لا
يصلح للطعام وإنما يصلح للسراج وأخلاط بعض المراهم وبعض الأدوية‏.‏

وإن لقي من حبه ثلاثون حبة عدداً ودقّت وسحقت وشربت أسهلت بلغماً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قال الدمشقي‏:‏ إن الخروع محلل ملين ودهنه ملطف ألطف من الزيت الساذج‏.‏
الزينة‏:‏ إذا دق وتضمّد به قلع الثآليل والكلف‏.‏
الأورام‏:‏ ورقه إذا دق بدقيق الشعير سكن الأورام البلغمية‏.‏
القروح‏:‏ دهنه يصلح للجرب والقروح الرطبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا سحقت ثلاثون حبة وشربت هيجت القيء لأنه يرخي المعدة جداً ويغثي‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا تضمد به وحده ومع الخل سَكَن أورام الثدي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ حبه مسحوقاً مشروباً يسهل بلغماً ومرّة ويخرج الدود من البطن‏.‏



ويستخدم لإزالة الثآليل؛ تدلك 20 مرة في الصبح ومثلها في المساء بزيت الخروع دلكا جيدا ليدخل الزيت داخلها.


ومن أجل زيادة نمو الشعر عند
الأطفال؛ يدلك جلد فروة الرأس مرتين في الأسبوع بزيت الخروع، ويبقى الزيت
فيها طيلة الليل، ثم يغسل ويزال عنها في الصباح، وبعد الوصول للنتيجة
المطلوبة يكتفي بإجراء هذه العملية مرتين في الشهر فقط لصيانة الشعر وجلد
الفروة.



ولعلاج النزلات الصدرية؛
يدلك الصدر بمزيج مكون من ملعقتين من زيت الخروع وملعقة من التربنتين (من
الصيدليات) ويحضر هذا المزيج بتسخين زيت الخروع أولا في حمام مائى ثم يضاف
إليه الربنتين بعد ذلك، وفي الحالات الخفيفة يدلك الصدر بهذا المزيج مرة
واحدة فقط في المساء، وتكرر هذه العملية في الحالات الشديدة ثلاث مرات
أثناء النهار.



لآلام القدمين؛ كل من يُحمٌل
قدميه أعباء شديدة أو يشكو من آلام عليه أن يدلكها في المساء قبل النوم
بزيت الخروع، ثم يلبس الجوارب وينام بها حتى الصباح، وذلك مرتين في
الأسبوع، وبهذه الطريقة تزول آلام القدمين إن شاء الله










[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Admin في الأربعاء أبريل 03, 2013 5:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الأربعاء أبريل 03, 2013 5:22 am



[size=21]الزنجبيل
بسم الله الرحمن الرحيم
نبات من العائلة الزِّنجبارية، وهو أصلاً من نباتات المناطق
الحارة، يحتوي على زيت طيار، له رائحة نفاذة وطعم لاذع. يكثر في بلاد
الهند الشرقية والفليبين والصين وسريلانكا والمكسيك.

أسماء الزنجبيل وأنواعه: زنجبيل بلدي وهو الراسن - زنجبيل شامي - زنجبيل
العجم- زنجبيل فارسي- زنجبيل الكلاب - زنجبيل هندي، وهو المعروف المستعمل،
ويسمى بالكفوف. واسمه بالفارسي: أدرك. وبالإنجليزي: ginger. و بالفرنسي:
gingerbread


الإسم العلمي : Zingiben officinale.


المكونات الكيميائية للزنجبيل: تحتوي جذامير الزنجبيل على
زيت طيار بنسبة ما بين 2.5-3% والمركبات الرئيسية في هذا الزيت هي:
Zingiberene.Curcumene.bet a-bisabolene.Neral.geranial .D-Camphor.beta
phellandrine.Linallol.Alp h-Franesenr.Zingeberol، كما يحتوي على مجموعة
أخرى تعرف باسم Aryl alkanes وأهم مركبات هذه المجموعة Gingerols والتي
تحتوي على مركب gingenol وهو المركب الذي يعزى إليه الطعم الحار في
الزنجبيل، بالإضافة إلى مجموعة ال Shogaols التي من أهم مركباتها Shogaol
وهي أيضاً مادة حارة كما تحتوي الجذور على Gingerdiols وكذلك
Diarythepfanoias كما يحتوي على كمية كبيرة من النشأ.



المستعمل من الزنجبيل: جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض (الريزومات).

طرق الاستعمال الطبية:
ـ يستعمل منقوعه قبل الأكل كمهدئ للمعدة وعلاج النقرس، كما أنه هاضم وطارد للغازات.
ـ ويستعمل الزنجبيل لتوسيع الأوعية الدموية، وزيادة العرق والشعور بالدفء وتلطيف الحرارة، وتقوية الطاقة الجنسية.
ـ ويستخدم كتوابل في تجهيز الأطعمة ومنحها الطعم المميز.
ـ يضاف إلى أنواع من المربّيات والحلوى، ويضاف إلى المشروبات الساخنة كالسحلب والقرفة.
ـ يضاف من (5 ـ 10) نقاط من زيت الزنجبيل إلى 25 مل زيت لوز لمعالجة الروماتيزم.
ـ وتضاف نقطة أو نقطتان من الزيت على قطعة سكر أو مزيج نصف ملعقة صغيرة من العسل، وتستعمل لانتفاخ البطن ومغص الحيض والغثيان.

شاي الزنجبيل يخفف نوبات الصداع

افادت دراسه حديثه ان الزنجبيل قد يساعد في تخفيف آلام الصداع الناتجه
عن التوتر النفسي وأوضح الباحثون أن فعالية الزنجبيل تكمن في قدرته على
تقليل أنتاج مركبات (بروستاجلاندنيز) المسببه للألم في الجسم فضلاً عن كونه
راخياً للأعصاب والعضلات حيث يساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر لذلك فهو
يسهم في تخفيف آلام الصداع الخفيفه :ولكن مزجه مع البابونج وزهرة الزيرفون
يعطي مشروباً أقوى وأكثر فعاليه في إزالة الصداع والتشجيع على الاسترخاء

.


الزنجبيل في الطب النبوي


قال أبو سعيد الخدري- رضى الله عنه-:
(( أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جرة زنجبيل، فأطعم كل إنسان قطعة، وأطعمني قطعة)).

وقال ابن القيم- رحمه الله-:
" الزنجبيل معين على الهضم، ملين للبطن تليينا معتدلا، نافع من سدد
الكبد العارضة عن البرد، والرطوبة، ومن ظلمة البصر الحادثة عن الرطوبة كحلا
واكتحالا، معين على الجماع، وهو محلل للرياح الغليظة الحادثة في الأمعاء
والمعدة، وهو بالجملة صالح للكبد والمعدة)).


يقول الدكتور/ حسن وهبة في كتاب (( أعشاب مصر الطبية وفوائدها))
زنجبيل : والزنجبيل معروف، يضاف مسحوقه إلى مشروبات ليقوى المعدة ويبعث
الهضم، مقدار نصف إلى جرام واحد ويضاف إلى المركبات الحديدية ليحسن طعمها،
ويمضغه الأبخر ويتمضمض بطبيخه، ويتغرغر به، ويضاف إلى صبغات الأسنان ومنه
شراب الزنجبيل وصبغة الزنجبيل مقدار 20 إلى 35 نقطة كدواء للمعدة.


طبيعة الزنجبيل الطبية
هو حار في الثالثة يابس في آخر الأولى وفيه رطوبة يفتح السدد ويطرد
البلغم والمواد العفنة، والمواد المخمدة (أي المفترة المضعفة)، ويحل الرياح
(يطردها)، ويقوى الأعصاب، ويقوى الجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد،
وتقويته للهرمونات والدم، وهو عموما منشط لوظائف الأعضاء مسخن مطهر
مقوى.ويحتوى الزنجبيل على زيوت طيارة وراتنجات (الجنجرول) ومواد هرمونية
وفيتامينات ومواد نشوية ويعزى لطعمه المميز وجود مادتي الجنجرول ،
والزنجرون. يعتبر الزنجبيل واحدا من أفضل الأدوية الطبيعية في العالم. وقد
خضع الزنجبيل لأبحاث مستفيضة وتعود فوائده العلاجية إلى حد كبير إلى زيته
الطيار الراتنجي وقد قامت دراسة اكلينكية على تأثير الزنجبيل على الدوخة
ودوران البحر والقيء بشكل عام. وقد أجريت تلك الدراسة في مستشفى ST.
Bartholomew بلندن عام 1990م ووجدوا ان الزنجبيل كان أكثر تأثيراً كمضاد
للقيء من الأدوية المشيدة. وفي الصين أجريت تجارب على المرضى الذين يعانون
من الزحار ووجدوا ان 70% من المرضى الذين يعانون من الزحار قد شفوا كما درس
الزنجبيل كمضاد للبكتيريا وللفطريات وللقرحة وكمخفف للآلام، حيث تمت دراسة
ست دراسات اكلينيكية وأثبتت الدراسات فاعلية الزنجبيل. وكانت هناك دراسة
أخرى على الكوليسترول واتضح ان الزنجبيل يخفض معدل نسبة الكوليسترول في
الدم.



الزنجبيل في الطب القديم
قال داود الأنطاكي في (( التذكرة)):
زنجبيل معرب عن كاف عجمية هندية أو فارسية، وهو نبت له أوراق عراض يفرش
على الأرض وأغصانه دقيقة بلا ظهر ولا بذر ينبت بدابول من أعمال الهند، وهذا
هو الخشن. الضارب إلى السواد، (ويوجد) بالمندب وعمان وأطراف الشجر، وهذا
هو الأحمر وجبال من عمل الصين، حيث يكثر العود وهو الأبيض العقد الرزبين
الحاد الكثير الشعب، ويسمى الكفوف وهذا أفضل أنواعه.


والزنجبيل قليل الإقامة تسقط قوته بعد سنتين بالتسويس والتآكل لفرط رطوبته الفضلية ويحفظه من ذلك الفلفل.
وهو حار في الثالثة يابس في آخر الأولى أو رطب يفتح السدد ويستأصل
البلغم واللزوجات والرطوبات الفاسدة المتولدة في المعدة عن نحو البطيخ
بخاصيته فيه ويحل الرياح وبرد الأحشاء واليرقان وتقطير البول ويدر الفضلات
ويغزر.


قال صاحب المعتمد الملك المظفر يوسف التركماني:
زنجبيل- " ع " هو عروق تسرى في الأرض وليس بشجر ويؤكل رطبا، كما يؤكل
البقل ويستعمل يابسا، وينبغي أن يختار منه ما لم يكن متآكلا .. وقوة
الزنجبيل مسخنة معينة في هضم الطعام، ملينة للبطن تليينا خفيفا جيدا
للمعدة، وظلمة البصر، ويقع في أخلاط الأدوية المعجونة ، وبالجملة في قوته
شبه من قوة الفلفل في آخر الدرجة الثالثة،- رطب في أول الأولى نافع من
السدد العارضة في الكبد من الرطوبة والبرودة معين على الجماع، محلل للرياح
الغليظة في المعدة والأمعاء، زائد في المنى صالح للمعدة والكبد الباردتين
يزيد في الحفظ، ويجلو الرطوبة عن نوافى الرأس والحلق، وينفع من سموم
الهوام، وإذا ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية، ويخرج البلغم والمرة
السوداء على رفق وسهل لا على طريق إخراج الأدوية المسهلة، وإذا خلط في
الشيء مع رطوبة كبد الماعز وجفف وسحق واكتحل به نفع من الغشاوة وظلمة
البصر، وإذا مضغ مع المستكى أحدر من الدماغ بلغما كثيرا.


والزنجبيل المربى حار يابس يهيج الجماع ويزيد في حر المعدة والبدن
(معرق) ويهضم الطعام وينشف (يجفف) البلغم، وينفع من الهرم (الشيخوخة)
والبلغم الغالب على البدن وبدل الزنجبيل: وزنه ونصف وزنه من الراسن "ج "
الزنجبيل شبيه بالفلفل في طبعه ولكن ليس له لطافته ويعرض له تآكل لرطوبته
الفضلية، وهو حار في آخر الدرجة الثالثة يابس في الثانية يحلل النفخ ويزيد
في الحفظ ويجلو الرطوبة من الحلق ونوامى الرأس وظلمة العين كحلا وشربا،
وينفع من برد الكبد والمعدة وينشف (يجفف) بلة المعدة ويهيج الباءة، وينفع
سموم الهوام، وقدر ما يؤخذ منه إلى درهمين، والمربى حار يابس ينفع الكلى
والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول، وهو جيد للحمى التي فيها نافض وبرد.

================
كلام ابن سينا عن الزنجبيل :
زنجبيل (الماهية) قال ديسقوريدوس: ((الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد
لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم- الفلفل طيب الرائحة ولكن ليس له لطافة
الفلفل، وهو أصل نبات أكثر ما يكون في مواضع تسمى طرغلود لطقى، ويستعمل
أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن الشراب في بعض الأشربة
وفي الطبيخ. إلى أن قال: (الأفعال والخواص): حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد
زمان لما فيه من الرطوبة الفضلية لكن إسخانه قوى ملين يحلل النفخ: وإذا
ربى أخذ العسل بعض رطوبته الفضلية ويجف أكثر أعضاء الرأس) يزيد في الحفظ
ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق (أعضاء العين)، ويجلو ظلمة العين
للرطوبة كحلا وشربا (أعضاء الغذاء يهضم، ويوافق برد الكبد والمعدة، وينشف
بلة المعدة وما يحدث فيهـا من الرطوبات من أكل الفواكه (أعضاء النفض)، يهيج
الباءة ويلين البطن تليينا خفيفا.


قال الخوزي: بل يمسك أقول إذا كان هناك سوء هضم وإزلاق خلط لزج ينفق (السموم) ينفع من سموم الهوام.

فوائد الزنجبيل لابن الأزرق
يا حافظا سـر زنجبيـــــــل في الورى خصصت من المولى بكل فضيلة
ومن يشتكى البــــــــرد القديم بصلبه وأوجاعه في كل وقت وســــاعة
عليه بمثقــــــــالين من بعــد صحنــه يضــاف إليــــه يا فتى شهد نحله
ثـلاثـــــــــة أيـام يكـون فطـــــــــــوره وإن كان أسبــوعا فتحمد نسختي
كذلك للملسوع يمضـــــــــغ ناعـمـــا ويطلى مكان الســـم يطلى بلطخة
يرى عجبا من ســــــــــره وفعـالــــه للــــــدغة ملسوع وإحراق لـدغة
ومن يشتكى رخــــــــو العصب يكـن إذا أتى الجماع فهو يمنى بسـرعة
يدق ويغلى فــــــــي حليب أتانــــــــه ويدلــــــــك بالأصيل في كل ليــلة
يرى عجبا من قــــــــوة لنفـاضــــــة بطيـب لقـاء وروعـــــــــــة تمتـع
وصاحب أرياح غــــــــلاظ يدقــــــــه على سـكر أمثــــــــــــــاله بثـلاثـة
ويستف منه نصف مثقال لم يــــــزد ويتبـع بعـد الزنجبيل بجـرعــــــــة
يصرف أرياحا وقولنج عـاجـــــــــلا ويأتي بتفريج وإصلاح معـــــــدة
وينفع للإنسان في كل مضـغـــــــــة شفاء له من كــل داء وعـلــــــة
ومن نالــه ضعـف ولم يـــــــــــــــــر سوى نصف رؤياه أو قليل برؤية
فيمزجه بالدار صيني مسـاويـــــــــا ومن سكــــــر جزا يكـون سـوية
فيبرى ويجلو باطن العين بعـدمـــــا يغشى غشـاء من بياض وظلـمة
ومن كان من أهل البـلادة قلبـــــــه بطيئا لحفظ الـذكـــــــــر حيا كميت
يضاف إليه من حصى البـان منعــم مضـاف إليـه من جنايــــــه نـحلة
ويعتـزل الأكل الغليظ ويحتــــــــــمى ثــلاثة أيـام يأكـــــــــــــــل حميــة
ويـدخل حمامـا بأســبوع مــــــــــــدة ثــلاث أسـابيع بتكميــــــــــل عدة
فيرجع بالذهـــــــــن الـذكي محافـظا على درس قرآن وطـيب تـــــلاوة
أيا حافظا لعيش الصحيح لك الرضا خصصت من المولى بكـل كـرامة
ومن عنـده وجـه مليـــــــــــح مغـير تبــدل بعد الاحـمرار بصـفــــــــرة
يـدق ويغـلى في عسـل ولبـــــــــــن ويسقى لـها تكسى جمــالا بحـمرة
فيـا رب صل على الشفيع محمـــــد وسـلم عليـه مـع ألـف تحـيـــــــــة

وقال عبدالقادر بن شقرون:
اليبس في الفلفل والـحرارة في أكلـــــــه أدويــة مختـارة
تقــوية الشــهوة للطعــــــام وقــوة لعصـــــــــب الأجسـام
والزنجيل مثــله في طبـعــه بــل فاقه عند ازديــــــاد نفعه
في خصلة الحفظ وبعث الباه من أجــل ذاقمى عظيم الجاه
===================
فمن ذلك يفهم أن الزنجبيل يشهي للطعام الأجسام، ويعين حفظ العلوم، وينشط
الجسم المكلوم، ويقوى الباءة حتى يكون من يشربه عظيم الجاه، وهذا يؤكد بأنه
يفرح وينشط ويعطى ثقة في النفس، ويفتح الذهن وينعش الجسم كله.


ملاحظات مهمة قبل استعماله:
الزنجبيل تضعف فاعليته بعد سنتين ؛ لأنه يصاب بالتسوس لرطوبة فيه ويمكن
حفظه بوضعه في فلفل أسود. فينبغي مراعاة استعمال زنجبيل جديد وذلك بجميل
رائحته النفاذة ورونق لونه الموتار الفاتح المقارب للسمنى المصفر، ويكون
خاليا من العيدان والشوائب إذا كان مطحونا.


أمراض يعالجها الزنجبيل
لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان:
يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55 جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50
جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه
ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر وزبيب.

لعلاج الصداع والشقيقة:
يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه
مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة
صغيرة كالشاي.

لعلاج العشى الليلي:
يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.
للدوخة ودوار البحر:
تصنع أقراص من زنجبيل مطحون من سكر نبات مطحون ونشا بنسب 1:1 : 3 وتجفف
في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو قبل السفر (القرص يكون في حجم
الكرزة).

لتقوية النظر:
يشرب عصيرجزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون غسل العينين بمغلي الشمر صباحا.
لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم:
تدهن الحنجرة بمعجون الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1:1: 3 مع شرب مغلي الينسون محلى بسكر نبات أو مص سكر نبات.
لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية:
نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.
للتوتر العصبي:
ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف كوب ماء مات المساء للصباح، ثم
يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة منا زنجبيل مطحون ويشرب عند
اللزوم.

للأرق والقلق:
يضرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع دهن الجسم
بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر الله:{...ألا بذكر الله تطمئن
القلوب}.

للتبلد الذهني:
يشرب كوب حليب مغلي فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.
مفرح ومنعش:
يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.
لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن والخمول:
ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما إ ا أكل مربى
بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): " فيه
سر عظيم ".

كيفية صنع مربى الأبطال:
يؤخذ كيلو عسل نحل وعلى نار هادئة تنزع رغوته، ثم تضاف إليه هذه
الأعشاب، وهى مطحونة: 25 جرام زنجبيل- 25 جرا راوند- 25 جرام حبة البركة-
10 جرام زعتر برى- 25 جرا حنسنج - 15 جرام بهمن- ه2 شمر.

ثم يطبخ كالحلوى (المربى) وتؤخذ منه ملعقة بعد كل أكل.
لبياض العين والسبل:
يعجن زنجبيل مطحون قدر ربع ملعقة صغيرة في عسل نحل قدر ملعقة صغيرة.، ويعبأ في قطارة عيون وقبل النوم يقطر من ذلك للعينين .
للصداع:
يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من طحين حبة البركة بعد
غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن مكان الصداع بزيت
الزنجبيل .

للشقيقة:
يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.
لعلاج الكحة وطرد البلغم:
يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50 جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام،
ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

لتطهير المعدة وتقويتها:
يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن كراوية مطحونة 25 جرام،ومن الزعتر
المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون 25 جرام، وفى كيلو عسل نحل تعجن
وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.

للقولون العصبي:
يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند الشعور بالألم.
ملين لعلاج الإمساك:
على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من ويشرب عند الشعور بالإمساك.
لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء:
يشرب الزنجبيل على الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل السمسم محلى بسكر أو عسل.
للزكام:
يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.
للنزلة الشعبية:
يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحا ومساء.
لضيق النفس والربو:
يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.
لتفتيح سدد الكلى والكبد:
يصنع هذا المركب من زنجبيل مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35
جرام ويطحن، ومن حبة البركة 50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ
من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة):
يؤكل الزنجبيل مطبوخا مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.
لضعف الكبد وكسله:
يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة ويؤكل على الفطار والعشاء
يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط النعناع الأخضر من المساء
للصباح.

للسعة الحشرات:
تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.
========================
لتصلب المفاصل والفقرات:

يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان، ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت-
لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا ويضمد بها على مكان التصلب من المساء
للصباح.

لظلمة البصر والغشاوة:
يؤخذ كبد ماعز فور ذبحه ويوضع عليها زنجبيل مطحون ويترك لمدة ربع ساعة،
ثم يكشط ويجفف الزنجبيل حتى يجف تماما ويكحل منه للعين يوميا حتى يتم
الشفاء بإذن الله تعالى.

لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول:
تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25
جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو
وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل.

لتقوية العضلات والأعصاب:
يصنع مركب من الأعشاب الآتية وهي مطحونة: زنجبيل- دارا صيني- رواند-
شمر- بهمن- نعناع- بذر كرفس من كل 10 جرام، يعجن كل ذلك مجموعا في عسل
منزوع الرغوة قدر كيلو وتطبخ حتى تصبح كالمربى، وتعبأ في برطمان زجاج وتؤخذ
ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

لعلاج التوتر العصبي:
يؤخذ طشت مملوء بالماء الفاتر تلقى فيه ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع
فنجان ماء الزهر أو ماء ورد وتقلب ذلك جيدا، ثم رجليك حتى ثلث الساق وتستلق
على ظهرك وأنت مسترخي الجسم واشغل لسانك بذكر الله وسترى عجبا من الهدوء
والراحة التامة بإذن الله.

لعلاج الإرهاق:
تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون
على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج
بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل الاستعمال.

للقوة التناسلية وللحيوية والنشاط:
يؤخذ نصف رطل لبن بقرى أو جاموس ويغلى فيه نصفا صغيرة من زنجبيل مطحون ويحلى بعسل أو سكر ويشرب صباحا ومساء لمدة شهر ‍وسترى !
معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة:
يؤخذ 50 جرام زنجبيل مطحون و 55 جرام بذر جزر مطحون و 50 جرام بذر كرفس
مطحون و 50 جرام ينسون مطحون و 50 جرام بذر جرجير مطحون تخلط جيدا في كيلو
عسل نحل، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد الغداء يوميا.

للنشاط وحث الطاقة التناسلية:
تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن
ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.

لعلاج صفرة الوجه:
تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتغلى في حليب، ثم تحلى بعسل نحل وتشرب صباحا ومساء مع دهن الوجه بزيت زيتون قبل النوم.
مقوى للقلب:
يصنع معجون يتكون من عسل نحل قدر كيلو يطبخ فيه زنجبيل مطحون قدر 50جرام مع قرنفل قدر 25جرام، ونعناع مطحون
25جرام، ومن البهمن المطحون 10 جرام ويقلب جيدا حتى يعقد كالحلوى، ويعبأ
في برطمان، وتؤخذ منه ملعقة بعد كل وجبة طعام مع مراعاة تجنب الشحوم
والمجهود الشاق والعصبية.

لتدفئة الجسم:
تمزج ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون في فنجان عسل نحل وتوضع في خبز وتؤكل شاطر ومشطور(سندوتش)على الفطار أو حينما تشعر بالبرد.
للإنفلونزا:
يشرب كوب حليب عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون محلى بعسل نحل صباحا ومساء مع تقطير زيت حبة البركة (كسعوط) في الأنف.
لنزلات البرد:
يشرب عصير برتقال عليه ربع ملعقة من زنجبيل مطحون مع تدليك الصدر والظهر قبل النوم بزيت حبة البركة.
للروماتيزم:
دهنا وشرابا معجون الزنجبيل بعسل النحل بنسبة 1: 3 وذلك قبل النوم مع شرب مغلي الشمر كالشاي.
لعرق النساء:
يشرب مغلي الزنجبيل يوميا قدر كوب يضاف إليه 7 قطرات حبة البركة مع تدليك الكعب بقوة بكريم الزنجبيل وزيت الزيتون قبل النوم.
للنقرس:
نفس الوصفة السابقة مع شرب شواش الذرة والشمر الزنجبيل مغلياً على الريق
وشرب الليمونادة بكثرة مع تدليك مكان الألم بكريم الزنجبيل وزيت الزيتون
قبل النوم.


معجون الحكمة والقوة
معجون يقوي الجسم، ويعالج النسيان، وفتح قريحة المخ، ويفرح النفس وينعشها.
المركبات:
100 جرام زنجبيل مطحون+ 100 جرام فستق مطحون+ 50 جرام خولنجان مطحون+ 50 جرام حبة سوداء مطحونة+ عسل نحل.
يطبخ عسل نحل على نار هادئة وتنزع رغوته، ثم تضاف الأشياء السابقة وتقلب
جيدا حتى تعقد كالحلوى، وتعبأ في برطمان زجاج، وتؤكل منه ملعقة بعد
الفطار، وملعقة بعد العشاء يوميا وسترى بإذن الله عجبا.

لعلاج الضغط:
لضبط الضغط انخفاضا أو ارتفاعا يشرب الزنجبيل مغليا محلى بعسل نحل صباحا بعد الفطار، وفي المساء يبلع فص ثوم مقطع بكوب حليب.
لتفتيح سدد الدماغ وتنقية المخ:
يمضغ اللبان الدكر والمستكى مع الزنجبيل صباحا ومساء يوميا تقطير زيت
المر (مر مع زيت زيتون ممزوجا ومصفى) سعوطا في الأنف قطرة في كل فتحة مرة
فقط يوميا.

لتوسيع الأوعية الدموية:
تصنع مربى الزنجبيل مع بذر الخردل من كل 25 جرام مطحونا في نصف كيلو عسل
نحل وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد العشاء يوميا مع دهن الجسم بزيت زيتون.

للمغص الناتج عن الإسهال:
تؤخذ نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون وتمزج في كوب مغلي حبة البركة، ثم تصفى وتحلى وتشرب.
لعلاج الوهن، والإرهاق والتعب:
يوضع فنجان زنجبيل مطحون على طشت ماء فاتر ويترك لمدة عشر دقائق، ثم تضع
قدميك حتى منتصف الساق فيه وتسترخي تماما وأنت جالس على مقعد منخفض أو
سرير لمدة ربع ساعة، ثم تغسل رجليك بماء، ثم تجففها.

مدر للبول:
تؤخذ أوقية زنجبيل مطحون مع أوقية شمر مطحون ونصف أوقية من شواش الذرة،
وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة على كوب ماء ساخن ويغطى ويترك لمدة خمس دقائق، ثم
يصفى ويحلى ويضرب صباحا ومساء.

مقوى للقلب منعش:
يشرب كالشاي أو يمزج في الحليب ويشرب يوميها على الريق.
لفتح شهية الطعام:
قبل الطعام بربع ساعة امزج نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون في كوب ماء واشرب منه ما تيسر قدر نفسك بدون سكر.
لعلاج عسر الهضم:
تصنع مربى زنجبيل بالنعناع وذلك بطبخ نصف كيلو عسل ونزع رغوته، ثم إضافة
50 جرام زنجبيل و 25 جرام نعناع مطحون، وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.

لليرقان:
يؤخذ من بذر الكشوث 25 جرام، ومن زنجبيل 25 جرام ومن نبات السريس
(المرار) وهو مجفف كالنعناع قدر 55 جرام وتطحن جيدا وتعجن في كيلو عسل نحل،
وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل مع شرب ملعقة صغيرة خروع قبل النوم.

للخمول والوهن:
ضع قدميك في حمام مائي ساخن مذاب فيه زنجبيل مطحون قدر ملعقة كبيرة مع
دهن الجسم بزيت الحنا (حنا ممزوجة في زيت زيتون مع شرب كوب حليب مغلي فيه
نصف ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون.

للسموم:
تمضغ ليمونة بنزهير وتبلع بقشرها ويشرب بعدها زنجبيل مضروب في عسل نحل
في ماء مثلج قدر كوب وذلك صباحا ومساء مع بلع فص ثوم مقطع قبل النوم بكوب
حليب.


مركب فيه سر الشباب
25 جرام زنجبيل- 25 جرام لسان الثور (بنات)- 25 جرام فلفل أبيض- 25 جرام
ينسون- 100 جرام لوز- 100 جرام بندق- 50 جرام فستق- 25 جرام جوز هند مبشور
(ناعم)- 25 جرام صنوبر- 10 جرام دار فلفل- 10 جرام حبة خضراء، يطحن الجميع
ويعجن في عسل منزوع الرغوة: أي في أثناء الغلي تنزع رغوته (ريمته) ويعبأ
في برطمان زجاج، وتؤخذ منه ملعقة صغيرة بعد الفطار وبعد العشاء مع الحذر من
استعمال هذا المركب للشاب والعازب.أنتهى كتاب أبي الفداء محمد عزت محمد
عارف.


أبحــــــاث
أكد الباحثون في تقرير جديد نشرته مجلة "الرأي الحالي في العلوم
الروماتيزمية" أن أشكال معينة من الطب التكميلي والبديل قد تساعد في تخفيف
الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل العظمي وتليف العضلات.


أظهرت تجربة أخرى أن الزنجبيل، واسمه العلمي "زنجيبار أوفيشينالي"، قلل
آلام الركبة والأوراك بشكل أفضل من العلاج التقليدي، ولكنه لم يكن بفعالية
مسكن الألم "آيبوبروفين".


وكشفت الأبحاث عن أن الصيغة العلاجية الهندية "آيورفيديك" التي تحتوي
على نباتات "آشواجاندها" و"فرانكينسينس" والزنجبيل والكركم، خففت انتفاخ
المفاصل عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي.


ويعالج الزنجبيل انتفاخ المعدة واضطراباتها وسوء الهضم والإسهال الناتج
عن العدوى البكتيرية، بالإضافة إلى أنه طارد للبلغم إذا استخدم على الريق
مع عسل النحل وزيت حبة البركة، ومهدئ للحكة ومقوٍ عام للجسم والبدن ويزيد
قدرة التركيز ومضاد للإرهاق، كما أنه مقوٍ للجهاز المناعي للجسم، وتجرى
الأبحاث عليه الآن للاستخدام في علاج مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)،
كما أنه منشط جنسي ويعالج مرض سرعة القذف عندما يستخدم مع اللبن يوميًا على
الريق.

==================
علاج رائع يشفي باذن الله
امراض يعالجهاالزنجبيل
لتقوية الذاكرة وللحفظ وعدم النسيان: يؤخذ من الزنجبيل المطحون قدر 55
جرام، ومن اللبان الدكر (الكندر) 50 جرام، ومن الحبة السوداء50 جرام تخلط
معا وتعجن في كيلو عسل نحل وتؤخذ منه ملعقة صغيرة على الريق يوميا مع صنوبر
وزبيب.


لعلاج الصداع والشقيقة: يعجن الزنجبيل المطحون قدر ملعقة
صغيرة في فنجان زيت زيتون ويدلك منه مكان الألم مع شرب مغلي الزنجبيل مع
النعناع، وحبة البركة من كل ملعقة صغيرة كالشاي.


لعلاج العشى الليلي: يشرب كوب عصير جزر عليه نصف ملعقة زنجبيل مطحون مع إمرار مرود معجون زنجبيل بعسل نحل على العينين قبل النوم.


للدوخة ودوار البحرتصنع أقراص من زنجبيل مطحون من سكر نبات
مطحون ونشا بنسب 1:1 : 3 وتجفف في الظل ويستحلب قرص عند الشعور بالدوخة أو
قبل السفر (القرص يكون في حجم الكرزة).


لتقوية النظر:يشرب عصيرجزر عليه ربع ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون غسل العينين بمغلي الشمر صباحا.


لعلاج بحة الصوت وصعوبة التكلم: تدهن الحنجرة بمعجون
الزنجبيل والنعناع وزيت الزيتون بنسبة 1:1: 3 مع شرب مغلي الينسون محلى
بسكر نبات أو مص سكر نبات.


لتطهير الحنجرة والقصبة الهوائية: نفس الطريقة السابقة مع مضغ البقدونس وشرب نقيع اللبان الدكر والعسل.


للتوتر العصبي: ينقع زهر الخزامى قدر ملعقة صغيرة في نصف
كوب ماء مات المساء للصباح، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويضاف إليه ربع ملعقة
منا زنجبيل مطحون ويشرب عند اللزوم.


للأرق والقلق: يضرب كوب حليب ساخن عليه ربع ملعقة صغيرة من
زنجبيل مطحون مع دهن الجسم بزيت زيتون ولا تنسى قراءة القران وذكر
الله:{...ألا بذكر الله تطمئن القلوب}.


للتبلد الذهني: يشرب كوب حليب مغلي فيه ربع ملعقة زنجبيل مطحون ويؤكل بعده زبيب مع حب الصنوبر بما تيسر.


مفرح ومنعش: يشرب مغلي الزنجبيل مع الحبة السوداء والنعناع قدر كوب كل استنشاق أزيج الياسمين أو الريحان وهو غض.


لتقوية الفحولة والجسم ومكافحة الأمراض وتجنب الوهن
والخمول: ما وجدت منشطا للجسم مثل الزنجبيل المحلى بالعسل، وأما إ ا أكل
مربى بالعسل مع الفستق والخولنجان فكما يقول داود الأنطاكي في (تذكرته): "
فيه سر عظيم ".


كيفية صنع مربى الأبطال: يؤخذ كيلو عسل نحل وعلى نار هادئة تنزع رغوته،
ثم تضاف إليه هذه الأعشاب، وهى مطحونة: 25 جرام زنجبيل- 25 جرا راوند- 25
جرام حبة البركة- 10 جرام زعتر برى- 25 جرا حنسنج - 15 جرام بهمن- ه2 شمر.

ثم يطبخ كالحلوى (المربى) وتؤخذ منه ملعقة بعد كل أكل.


لبياض العين والسبل: يعجن زنجبيل مطحون قدر ربع ملعقة صغيرة
في عسل نحل قدر ملعقة صغيرة.، ويعبأ في قطارة عيون وقبل النوم يقطر من ذلك
للعينين .


للصداع: يضرب الزنجبيل قدر ربع ملعقة صغيرة مع نصف معلقة من
طحين حبة البركة بعد غليهما جيدا في قدر نصف كوب ماء، ثم يحلى بسكر مع دهن
مكان الصداع بزيت الزنجبيل .


للشقيقة: يعجن من الزنجبيل المطحون قدر ملعقة صغيرة مع رماد
فحم قدر فنجان ويضمد بذلك مكان الألم مع شرب الزنجبيل مع النعناع كالشاي.


لعلاج الكحة وطرد البلغم: يؤخذ من زنجبيل مطحون قدر 50
جرام، ومن اللبان الدكر المطحون 50 جرام، ويعجنان في عسل قصب قدر 500 جرام،
وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.


لتطهير المعدة وتقويتها: يؤخذ من زنجبيل مطحون 25 جرام، ومن
كراوية مطحونة 25 جرام،ومن الزعتر المطحون 25 جرام، ومن النعناع المطحون
25 جرام، وفى كيلو عسل نحل تعجن وتؤخذ ملعقة صغيرة من ذلك قبل الأكل.


للقولون العصبي: يمزج زنجبيل مطحون قدر 50 جرام مع كمون
مطحون 50 جرام على نصف كوب ماء عليه ملعقة صغيرة من الخل ويشرب ذلك عند
الشعور بالألم.


ملين لعلاج الإمساك: على كوب حليب بارد يضاف ربع ملعقة صغيرة من ويشرب عند الشعور بالإمساك.


لتدفئة الجسم ومقاومة أمراض الشتاء: يشرب الزنجبيل على الحليب أو يشرب مع القرفة مع قليل السمسم محلى بسكر أو عسل.


للزكام: يشرب الزنجبيل بعد غليه وتحليته بسكر مع تقطير زيت حبة البركة في الأنف والحلق مع استنشاق عصير الليمون.


للنزلة الشعبية: يشرب الزنجبيل محلى بعسل نحل مع مضغ نصف ملعقة صغيرة من حبة البركة صباحا ومساء.


لضيق النفس والربو: يمضغ لبان دكر وتبلع عصارته، ثم يشرب مغلي الزنجبيل مع الحلبة الحصى وذلك صباحا ومساء.


لتفتيح سدد الكلى والكبد: يصنع هذا المركب من زنجبيل
مطحون قدر 25 جرام ورق الغار (اللاور) 35 جرام ويطحن، ومن حبة البركة
50جرام وتطحن، وفي كيلو عسل نحل يطبخ ذلك وتؤخذ من ذلك ملعقة صغيرة بعد كل
أكل.


لمنع العطش وإصلاح الخلطى (الأفرجة): يؤكل الزنجبيل مطبوخا
مع السمك كبهار له مع الكمون ويشرب كشراب الورد مثلجا وذلك بنقع قليل من
الزنجبيل في ماء ويحلى بسكر.


لضعف الكبد وكسله: يمزج الزنجبيل مطحون في عسل قصب مع طحينة
ويؤكل على الفطار والعشاء يوميا مع وضع لبخة على الجنب الأيمن من مخروط
النعناع الأخضر من المساء للصباح.


للسعة الحشرات: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون وتمضغ حتى تصير عجينة توضع بعد ذلك على مكان اللسعة.


لتصلب المفاصل والفقرات: يؤخذ الزنجبيل مطحون قدر فنجان،
ومن الأشق (صمغ الكلخ- صمغ الطرثوت- لزاق الذهب) قدر فنجان ويعجنان سويا
ويضمد بها على مكان التصلب من المساء للصباح.


لظلمة البصر والغشاوة: يؤخذ كبد ماعز فور ذبحه ويوضع عليها
زنجبيل مطحون ويترك لمدة ربع ساعة، ثم يكشط ويجفف الزنجبيل حتى يجف تماما
ويكحل منه للعين يوميا حتى يتم الشفاء بإذن الله تعالى.


لتقوية القلب وتنشيط الدورة الدموية وإذابة الكوليسترول:
تؤخذ من الزنجبيل المطحون 25 جرام، ومن حب الرشاد 25 ص ومن الينسون 25
جرام، ومن حبة البركة 25 جرام يطحن الجميع ويعجن في عسل نحل قدر نصف كيلو
وتؤخذ ملعقة بعد كل أكل.


لتقوية العضلات والأعصاب: يصنع مركب من الأعشاب الآتية وهي
مطحونة: زنجبيل_دارا صيني_ رواند_ شمر_ بهمن_ نعناع_بذر كرفس من كل 10
جرام، يعجن كل ذلك مجموعا في عسل منزوع الرغوة قدر كيلو وتطبخ حتى تصبح
كالمربى، وتعبأ في برطمان زجاج وتؤخذ ملعقة صغيرة بعد كل أكل.


لعلاج التوتر العصبي: يؤخذ طشت مملوء بالماء الفاتر تلقى
فيه ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون مع فنجان ماء الزهر أو ماء ورد وتقلب ذلك
جيدا، ثم رجليك حتى ثلث الساق وتستلق على ظهرك وأنت مسترخي الجسم واشغل
لسانك بذكر الله وسترى عجبا من الهدوء والراحة التامة بإذن الله.


لعلاج الإرهاق: تشرب كوب من زنجبيل مغلي كالشاي (قدر نصف
ملعقة صغيرة من زنجبيل مطحون على كوب ماء ساخن محلى بعسل نحل أو سكر ثم
تدلك كل الجسم بزيت زيتون ممزوج بقدره حجما من خل مع رج الزجاجة جيدا قبل
الاستعمال.


للقوة التناسلية وللحيوية والنشاط: يؤخذ نصف رطل لبن بقرى
أو جاموس ويغلى فيه نصفا صغيرة من زنجبيل مطحون ويحلى بعسل أو سكر ويشرب
صباحا ومساء لمدة شهر وسترى !



معجون الزنجبيل المركب لتقوية الباءة: يؤخذ 50 جرام
زنجبيل مطحون و 55 جرام بذر جزر مطحون و 50 جرام بذر كرفس مطحون و 50 جرام
ينسون مطحون و 50 جرام بذر جرجير مطحون تخلط جيدا في كيلو عسل نحل، وتؤخذ
ملعقة صغيرة بعد الغداء يوميا.


للنشاط وحث الطاقة التناسلية: تؤخذ نصف ملعقة صغيرة (تقريبا) من
الزنجبيل وتقلب في كوب حليب ويسخن ذلك، ثم يصفى ويحلى بعسل نحل ويشرب عند
الحاجة ويا حبذا بعد العشاء.


لعلاج صفرة الوجه: تؤخذ ملعقة صغيرة من الزنجبيل وتغلى في
حليب، ثم تحلى بعسل نحل وتشرب صباحا ومساء مع دهن الوجه بزيت زيتون قبل
النوم.



مقوى للقلب: يصنع معجون يتكون من عسل نحل قدر كيلو يطبخ فيه زنجبيل مطحون قدر 50جرام مع قرنفل قدر 25جرام، ونعناع مطحون





[/size]








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
hammadi
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 6
الرصيد الشرفي : 1
تاريخ التسجيل : 01/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الخميس أبريل 18, 2013 9:07 pm

الرجاء لمن يعلم بدواء مرض الصفراء في الكبد عافانا وعافاكم الله مدنا بوصفة لعلاج هذا المرض الخبيث وجازاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 1410
الرصيد الشرفي : 11
تاريخ التسجيل : 24/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل   الجمعة أبريل 19, 2013 4:23 am

hammadi كتب:
الرجاء لمن يعلم بدواء مرض الصفراء في الكبد عافانا وعافاكم الله مدنا بوصفة لعلاج هذا المرض الخبيث وجازاكم الله خيرا





أعشاب منشطة للكبد وإفراز الصفراء

رقم المستحضر: 27



الشكل الصيدلاني النباتي: الخلطات الطبية

المكونات النباتية:

أوراق النعنع الفلفلي
الجزء الهوائي من الفراسيون
أزهار الأخيليا الألفية
الأفسنتين
أوراق البولدو

الاستخدامات

- تنشيط الإفرازات الكبدية.
- تخليص الكبد من السموم والمواد الضارة.
- مساعدة في علاج أمراض الكبد المختلفة.
- مفرغة للعصارة الصفراوية.

الجرعة وطريقة الاستعمال

يضاف ملعقة متوسطة من الخلطة أو ظرف سيللوزي إلى كأس
ماء سعة 200مل مغلي مسبقاً وتغطى لمدة (10) دقائق ثم تصفى
وتشرب دافئة قبل الوجبات بنصف ساعة.
في حال الإصابة بالمرض: (2-3) مرات في اليوم.
وقائياً: (1) مرة في اليوم قبل الغداء بنصف ساعة.

المشاركات المفيدة

- ليفر أيد (35) في حال التهاب الكبد.
- الخلطة الخاصة بالكبد NL للحالات الشديدة.
- عند وجود تبدلات في المزاج الخلطة (31).
- لحالات التعب والوهن (Cool.
- لتعويض الفيتامينات والشوارد الخلطة (57).
- عسل ابن النفيس الملكي وخل النفيس وزيت النفيس.

اضطرابات الكبد وتكاسله

الكبد أكبر أعضاء الجسم البشري ويقع في الجزء الأيمن العلوي من تجويف
البطن تحت الحجاب الحاجز خلف الأضلاع، يتكون الكبد من فصين رئيسين هما:
الفص الأيمن والفص الأيسر.
‏في أسفل الفص الأيمن تقع المرارة والتي تتصل بالكبد عن طريق القناة المرا رية،
والتي تقوم بتخزين العصارة الصفراوية المفرزة من الكبد.

وظائف الكبد (الحفاظ على توازن الجسم الداخلي):
- استقلاب السكريات والبروتينات والدهون في جسم الإنسان.
- إنتاج البروتينات التي يحتاج إليها الجسم في بناء خلاياه: الألبومين،
( ينتج VLDL) ويستقلب، HDL، LDL وينتج عوامل التخثر.
- إفراز العصارة الصفراوية الكبدية التي تقوم بدور رئيس في هضم الطعام
والمساعدة على امتصاصه وخاصة الدهنيات والفيتامينات
المنحلة في الدسم (K, E, D, A).
- تحويل الأحماض الأمينية إلى بولة.

- الكبد جزء مهم من أجزاء الجهاز المناعي في الجسم.
- بواسطة الأنزيمات المتنوعة التي ينتجها الكبد لديه القدرة على استقلاب آلاف
المركبات الكيميائية والعقاقير الدوائية المختلفة وتحويل أغلبها من
مواد سامة إلى مواد غير سامة.
- تخزين العديد من المواد الأساسية والحديد وبعض المعادن الأخرى
والفيتامينات المهمة في الجسم (A, D, B 12).
- حفظ التوازن الهرموني في جسم الإنسان.
‏الحالات التي تسبب تكاسل كبدي واضطراب وظيفته:
- التهابات الكبد الفيروسية، الكحولية.
- التسمم الدوائي ببعض أنواع الأدوية.
- التشحم الكبدي الحملي.
- أمراض تنكسية ( داء ويسلون، داء الصباغ الدموي).

الأعراض في الآفات الكبدية:
- اليرقان وهو اصفرار الجلد والملتحمة والأغشية المخاطية.
- الألم في المراق الأيمن نتيجة احتقان الكبد وضخامة الكبد.
- التعب العام والإرهاق وسوء الحالة العامة في الجسم.
- أعراض هرمونية كون الكبد مركز استقلاب العديد من الهرمونات
في الجسم (الجنسية) عند الرجال ( عنانة، ‏ضمور خصيوي، ‏تثدي)


عند النساء ( ضمور الثدي، ‏انقطاع الطمث).
- فرفريات وكدمات جلدية بسبب النقص في صنع بروتينات التخثر.
- حكة معممة مزعجة وأعراض متنوعة ومنها تلون البول باللون
الغامق والبراز بلون شاحب مائل للأبيض.

نصائح مفيدة :

- عدم تناول أي دواء إلا باستشارة ومراجعة الطبيب حتى
لايصاب الكبد بالسمية الدوائية.
- الإكثار من الأغذية الغنية بالألياف كالفاكهة والخضروات الطازجة.
- التقليل من تناول السكريات والدهون واللحوم والمقالي والحد والفلفل
والبهارات، ‏الأطعمة الجاهزة والمعلبات، جلد الفروج، المخللات والمنبهات.
- إتباع نظام غذائي واقي من الحصى المرا رية مثل عصير العنب
وعصير الجزر والسبانخ والشاي.
- تجنب الكحول والتدخين تماماً.
- يجب الحصول على قدر كاف من الراحة.
- إن ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة كالمثسي من شأنها أن تنشط
الكبد وتزيد من إفراز الصفراء.
- من المفيد تناول ملح ابن النفيس الطبي.

ملاحظة:
- لقاح التهاب الكبد ضروري للحفاظ على صحتكم فبادروا لمراجعة
أقرب مركز صحي للاستفسار والاستفادة.

‏نفائس ابن النفيس:
- ينبغي على المريض وذويه اليقين بأن الشافي هو الله
وحده وأن الطبيب والدواء وسيلتان.
- العسل وزيت الزيتون وحبة البركة فيها شفاء كما جاء في الكتاب والسنة.
- الصيام يساعد الجسم على التخلص من السموم والفضلات
وإراحة أجهزة البدن المختلفة.
- التأمل والتفكر في ملكوت الله علاج أكيد لكثير من المشاكل النفسية.
- تجنب حالات التوتر والقلق والانفعال العصبي النفسي والبدني.
- الانتباه لعدم الإكثار من المربيات وإرهاق المريض بتناول الحلويات.


الجزر Carrot:

الجزر غني عن التعريف لكن ما لا نعرفه عن الجزر هو تأثيره على الكبد
ففي دراسة في الهند اكتشفوا من خلالها أن الجزر يعطي حماية قوية للكبد.
.
وقد قامت تجربة على حيوانات عندما جرح كبدها مع اعطاء مواد كيميا ئية لتعمل
على تلف الكبد وأعطيت هذه الحيوانات خلاصة الجزر كعلاج وقد وجد ان خلاصة
الجزر زادت نشاط عدة انزيمات والتي من شأنها الاسراع في تطهير الكبد وشفائه.

التمر الهندي :

وهو نبات شجري معمر والجزء المستعمل منه ثماره ويعرف علمياً باسم
Tamarindus indica تحتوي ثمار التمر الهندي التي توجد على شكل
قرن به عدة بذور على احماض مثل حمض النيكوتينيك وفيتامين ب 3وعلى
زيت طيار ومن أهم مركباته جيرانيال وجيرانيول وليمونين ومواد سكرية
وبكتين وبوتاسيوم ودهون.يستعمل التمر هندي على نطاق واسع في
أرجاء العالم حيث يعمل منه مشروب جيد.. وفي أمريكا اللاتينية يستعمل
المواطنون هناك شراب التمر هندي ليخفف معاناة الكبد .. ويقوم التمر هندي
على حماية الكبد وقد عزز هذا التأثير الدراسة المخبرية التي تمت على
حيوانات التجارب والتي أعطيت مواد كيميائية مثل رابع كلوريد الكربون
لاتلاف أكبادها ثم اعطيت خلاصة ثمار التمر هندي وقد وجد ان هذه الخلاصة
أعطت نتائج جيدة ضد تلف الكبد.

الكركم curcuma:

الكركم المعروف علمياً باسم Curcuma longa ولكن كركم اليوم هو من نوع
آخر والذي يعرف علمياً باسم Curcuma xanthorrhizia وموطن هذا النوع
غابات اندونيسيا وماليزيا.. ويزرع حالياً في جافا بماليزيا وتايلاند والفلبين..
الجزء المستخدم هي الجذامير الدرنية.. يحتوي الكركم على زيت طيار بنسبة
3 12% والمركب الرئيسي هو Ar-curcumena، xanthorrhizol،
Beta-curcumene، Grmacrine، Faranodien، Furanodienon كما يحتوي
على curcuminoids بنسبة 0.8 2% بالإضافة إلى النشا.

ويستعمل جذمور كركم جافا والذي اثبت من قبل السلطات الألمانية لعلاج
مشاكل الكبد والمرارة وفقدان الشهية ومضاد للسرطان وخاصة في حيوانات
التجارب.يؤخذ نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم الجاف وتضاف الى ملء
كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب ويمكن استعمال 2
جرام من المسحوق مرتين الى ثلاث مرات في اليوم بين الوجبات.

الزنجبيل :Ginger

وفقاً لبحث اجري بواسطة ستيفن بكستروم ان الزنجبيل يحتوي على 8مركبات
تحمي الكبد ويقول إن الزنجبيل علاج قوي لالتهاب الكبد وينصح باستعمال
الزنجبيل دوماً.

عصير الليمون + عسل النحل النقي + زيت زيتون

يؤكد الطب الحديث والطب التقليدي على ان عصير الليمون من نوع بني ينزهير
مع العسل النقي وزيت الزيتون يفيد كثيراً وبصورة مؤثرة وفعالة في علاج
حالات الكبد بصفة عامة والتهابات المرارة بصفة خاصة وتخلط المقادير الثلاثة
بنسب متساوية ويكون تناولها بعد الغداء مباشرة ويجب المداومة عليه لمدة طويلة.

- الفستق مع الخل:

يعتبر منقوع الفستق في الخل علاجا ناجحا في علاج اليرقان حيث تؤخذ قبضة
يد من الفستق وتنقع في الخل لمدة ساعة كاملة ثم بعد ذلك يؤخذ الفستق من ا
لخل ويؤكل مرة واحدة في اليوم.

- أوراق الفراولة:

تؤخذ ملعقة كبيرة من مفروم أوراق الفراولة وان لم تتوفر الطازجة فيمكن استعمال
اليابسة حسب الموسم توضع في كوب ثم يضاف لها الماء المغلي وتغطى وبعد ربع
ساعة تصفى وتشرب بمعدل كوب بعد كل وجبة.

- الجرجير:

الجرجير من الأعشاب المفيدة لعلاج التهابات الكبد والطريقة أن يؤكل من
الجرجير ما مقداره حزمة من الجرجير تقسم على ثلاث أقسام في اليوم
وتؤكل خلال الوجبات الثلاث مع ملاحظة غسل أوراق الجرجير ورقة ورقة
وفصل أي نباتات أخرى عالقة به وكذلك أي أوراق ذابلة أو
أوراق مخرمة قد نخرتها بعض الحشرات.

ومن المعروف ان الجرجير الذي ينتمي إلى فصيلة الخردل يحتوي على
كمية جيدة من اليود والكبريت والحديد وفيتامينات وهو منبه وملين ومنق للدم
ومساعد على الهضم ومدر للبول والطمث ومفيد جداً في علاج الكبد والصفراء.

- التفاح الشامي:

ان تناول التفاح الشامي يحسن من وظائف الكبد وتنشيطه وإذا لم يوجد التفاح
الشامي فيستبدل بالتفاح الأمريكي ويجب أكل أي من هذين النوعين بقشره وبذره
حيث ان جميع المعادن والفيتامينات توجد نسبة كبيرة في القشور والبذور.
يؤكل من التفاح ما مقدار كيلوجرام في اليوم الواحد واما مرضى السكر فيكتفي
بتناول تفاحه واحدة في اليوم على الريق أي قبل الفطور بمدة لا تقل عن ساعة
تقريباً مع ضرورة شرب الماء معها.

الهندباء: " راجع صفحة الهندباء "

والطريقة أن يؤخذ ملء ملعقة من الهندباء البرية وتوضع في ملء كوب ماء
مغلي وتترك لمدة 15دقيقة لتنقع ثم تصفى وتشرب بمعدل كوب قبل الفطور
وآخر قبل العشاء يومياً ويجب تحضير المغلي أولاً بأول يوميا.

- الحبة السوداء وعسل النحل والصبر الأصلي:

يؤخذ حوالي سبع إلى 10حبات من الحبة السوداء وربع ملعقة صغيرة من الصبر
البني النقي وتوضع مع ملعقتي أكل عسل نقي إيراني أو كشميري ويمزج
جيدا ثم يلعق على الريق مرة واحدة في اليوم فقط ولمدة ثلاثة أشهر حيث تعمل
هذه العجينة على تعديل انزيمات الكبد وتحسن كثيرا من وظائفه.

- لحاء البلوط :

والبلوط أو السنديان شجرة بطيئة النمو معمرة كبيرة حيث يصل ارتفاعها إلى
45متراً. أوراقها عميقة التفصيص يعرف البلوط علميا باسم Quercus rober والجزء
المستخدم من النبات القشور "اللحاء" والثمار الكاذبة التي تتكون نتيجة
لبعض الحشرات أو الفطريات.
تحتوي قشور البلوط على ما بين 15إلى 20% حمض العفص أما الثمار الكاذبة للبلوط
فتحتوي على 50% من حمض العفص. وتستخدم قشور البلوط لعلاج جميع أمراض الكبد
والمرارة حيث يؤخذ ما مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق القشرة ويعجن في فنجان مع
خمس ملاعق من عسل النحل وذلك على الريق يوميا لمدة ثلاثة أشهر بدون انقطاع

- الفراسيون الأبيض:

وهو نبات معمر يعرف علميا باسم Marrubium vulgare الجزء المستخدم من
النبات الأوراق التي تحتوي على تربينات ثنائية وأهم مركب في هذه المجموعة
هو ماروبيين وماربينول. كما تحتوي الأوراق على فلافونيدات وقلويدات وأهمها
البيتونيسين والستاكدرين ونسبة كبيرة من الزيتت الطيار. ويعتبر من أكثر الأدوية
استخداما لعلاج السعال وقد استخدمه الطبيب الاغريقي دسقوريديس لعلاج السل
والربو والسعال. يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من مفروم أو مسحوق أوراق الفراسيون
وتوضع في كوب ثم يضاف لها ملء كوب ماء مغلي وتترك لتنقع لمدة 15دقيقة ثم
يصفى ويشرب منه كوب قبل كل وجبة طعام يوميا ولمدة شهرين متصلين على الأقل.

- الترنجان والبردقوش والطرخشون:

يؤخذ ما مقداره ملعقة من مسحوق الأعشاب السابقة وتوضع في وعاء ثم يضاف له
ملء كوب ماء ويوضع على النار ويترك ليغلي لمدة دقيقتين فقط ثم يصفى ويشرب
منه كوب بعد الفطور وآخر بعد العشاء يوميا.

- الزعتر والمرمية والطرخشون:

يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من المواد المذكورة اعلاه وتوضع في وعاء ويضاف لها
ملء كوب من الماء وتوضع على النار وتترك لتغلي لمدة دقيقتين ثم يصفى ويشرب
بمعدل كوب واحد قبل الفطور وآخر قبل العشاء لمدة تتراوح
ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر.

- النعناع :

وهو نبات عشبي معمر وقد عثر على أوراق مجففة من النعناع المجففة في
اهرام مصر ترجع إلى نحو 1000سنة قبل الميلاد وكان النعناع ذا قيمة عالية
عند الاغريق والرومان لكنه لم يشتهر في أوروبا إلا في القرن الثامن عشر.
يعرف النعناع علمياً باسم Mentha Piperita وله عدة أنواع. والجزء المستخدم
منه جميع الأجزاء عدا الجذور. يحتوي النعناع على زيت طيار وأهم مركبات هذا
الزيت المنثول والمنثون كما يحتوي على فلافونيدات واحماض فينولية وتربينات
ثلاثية. يستعمل النعناع على نطاق واسع فهو طارد للأرياح ويفك تشنج العضلات
ويزيد التعرق ومنبه جيد لافراز الصفراء ومطهر. كما انه يدخل في صناعة العطور
وفي معاجين الأسنان وفي كثير من المستحضرات الصيدلانية. كما ان له ميزة
غير تنبيه افراز الصفراء وهو يزيل اضطرابات المرارة وحصواتها وخاصة
عندما يستعمل طازجا.

والطريقة ان يؤخذ حفنة من أوراق النعناع الطازج وتوضع في كوب ثم يضاف
لها الماء المغلي ويغطى لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بعد ذلك
بمعدل كوب بعد كل وجبة.

- جذور الجاوي: Masterwort

والجاوي نبات معمر يصل ارتفاع إلى 60سم وله أوراق خضراء مقسمة إلى ثلاث
وريقات وله أزهار بيضاء توجد في مجاميع على هيئة مظلة. والجاوي موطنه
جنوب أوروبا ووسطها وآسيا. الجزء المستخدم من النبات الجذر الذي يخلع
في فصل الخريف أو الربيع. يعرف علميا باسم Imperatoria Ostruthium. تحتوي
جذور النبات على زيت الكافور الطيار والذي يشمل الليمونيد والفيلاندرين والغابايئين
والتربين الاحادي النصفي والبيكادائين والاكسيبو كادائين والاستروتول.لقد نظر
العشابون العالميون إلى الجاوي بتقدير كبير منذ أواخر العصور الوسطى حيث
كانوا يستخدمونه لازالة انتفاخ البطن وينبه البول والحيض. وتستخدم جذور الجاوي
لعلاج مشاكل الكبد حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من المسحوق وتوضع في كوب
ويصب عليها الماء المغلي فوراً وتغطى ثم يشرب بعد عشر دقائق بمعدل كوب
بعد كل وجبة غذائية. ويمكن استخدام مسحوق جذر الجاوي بطريقة مغايرة وذلك
بمزجل ملء ملعقة صغيرة من مسحوق الجذر مع ثلاث ملاعق عسل ثم تلعق
وتبليعها بقليل من الماء وذلك بعد كل وجبة غذائية.

- الخل " خل التفاح ":

نظراً لأن اليرقان يسبب الحكة والهرش ويمكن استخدام الخل دهانا لتخفيف
الهرس وذلك يأخذ ملعقتين خل ومزجها مع ملء كوب ماء ويدهن به جميع
أجزاء الجسم بعد الاستحمام.

نقلآ عن جريدة الرياض الاثنين 03 جمادى الأولى
1425العدد 13149 السنة 40 بتصرف

علاجات مرض الصفار( اليرقان)-

يستخدم نبات العرعر لعلاج مرض ( الصفار ) وهو اصفرار العينين واصفرار البول بشدة ::
طريقة الاستخدام يفرم العرعر ويوضع في قليل من الماء ويصفى ويؤخذ السائل
الناتج عن نقع العرعر ثم يؤخذ كل صباح قبل الاكل لمدة سبعة أيام
وبعدها يتم الشفاء إن شاءالله .

- حزمة من ورق العرعر ( المنتشر في المرتفعات الباردة مثل الهداء والشفا
بالطائف ) تغلى في الماء وتصفى وتوضع في الثلاجة ولا تغلى كثيراً إنما
تطفى النار بعد أول غليان المهم نصف لتر يومياً ويفضل قبل الفطور لمدة
أسبوعين ويستخدم العسل الأصلي والحبة السوداء طيلة فترة العلاج طبعاً
ملعقة كبيرة من العسل والقليل من الحبة السوداء
ملاحظة : مجرب كثيرا ومشهود له .

- الكركم إذا شربه أصحاب اليرقان الحادثة عن سدد الكبد مع طبيخ الأنيسون نفعهم .
- عصارة قثاء الحمار " فقوس الحمار" وعصارة أصله وورقه نافع من اليرقان .
- تأخذ قثاء الحمار وقطر في انف المريض نقطه أو نقطتين أو ثلاث في كل
خشم فإنه صحيح مجرب .
- إذا شرب من ماء الدمسيسة أو من طبيخه عدة أيام في كل يوم مقدار ثلاث
أكواب صغيرة شفى عدم شهوة الطعام واليرقان .
- شرب نقيع الزبيب الأحمر اللحيم ينقع يومأ وليلة أو ينقع يومين وأن كان
الوقت باردأ فثلاثة أيام بلياليها، والأول أولى.
- القانون في الطب : عصارة ورق الفجل وعصارة التوت بالسواء،
يشرب منهما وزن ثلاثين درهمأ.
_عن ابن ماسويه قال : ماء ورق الفجل نافع من اليرقان
والسدد العارضة في الكبد.
_ماء ورق الفجل والبصل ينفع من اليرقان وسدد الكبد ، يسقى منه
أوقيتين ،والبصل ينفع من اليرقان إذا أكله ، وقيل ماء ورق
الفجل ينفض اليرقان ويفتت الحصاة .
_ شراب الرمان الحامض : مسكن للصفراء: يؤخذ من الرمان الحامض
الرقيق القشر الأحمر اللون السالم من العفونة فيعصرويصفى بعد
تقشيره بسكين خشب ويلقى منه لكل رطل سكر أربع أواق .
_الهليون إذا شرب ماء طبيخه وأصله نفع اليرقان .
_البابونج إذا سقي منه صاحب اليرقان انتفع به .
_أكل الشمر " الرازيانج" ينفع من اليرقان وكذلك عسل
الشمر نافع لليرقان .
_ عصير الهندبا مع ماء الشمر "الرازيانج" الرطب ينفع من اليرقان .
_الفاونيا " عود صليب " إذا شرب منه مثقال بمقدار أربع
أواقي في ماء الفجل نفعت اليرقان .
_ الجعدة تنفع من اليرقان الآسود وخصوصآ طبيخ
النوع الكبير منها .
- الصبر إذا شرب بماء الهندباء ينفع من اليرقان .
ـ عسل الحبة السوداء نافع لليرقان وكذلك عسل الشمر .

- الخيار شنبر ينفع من اليرقان مجرب : وطريقته ينقع خيار الشنبر
" مقدار اصبع " في لتر ماء دافئ لمدة 12 ساعة يصفى ويشرب
منه المريض مقدار كاس ثلاث مرات يومياً لمدة اسبوع .
- لتنقية اليرقان مع إسهال المادة : يؤخذ من ماء ورق الفجل وزن
أوقية ومن الخيار الشنبر سبعة دراهم ومن بزر القطونا درهم
ومن الصبر دانق ومن الزعفران دانق .

والحمية والتي يطلب من المرض اتباعها خلال أسبوع العلاج،

تتكون من الطعام الحلو " العسل " والفواكه والطعام الخالي
من الدهون والاعتماد على شوربة الخضار مع قليل من الملح وزيت الذرة








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konnouz.yoo7.com
 
اكبر موسوعة عن الاعشاب في الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عالم الابداع :: العلاج بالرقية الشرعية و التداوي بالاعشاب الطبية :: التداوي بالاعشاب و الطب البديل-
انتقل الى: